رابط إمكانية الوصول

logo-print

تبرئة الساعدي القذافي من تهمة قتل مدرب كرة قدم


الساعدي القذافي

برأت محكمة الاستئناف في طرابلس، الثلاثاء، الساعدي القذافي ثالث أبناء الزعيم الليبي معمر القذافي، من تهمة قتل مدرب كرة قدم عام 2005، كما أفاد مصدر قضائي الأربعاء.

وقال المصدر طالبا عدم كشف اسمه إن "الغرفة الجنائية في محكمة الاستئناف في طرابلس أإصدرت قرارها الثلاثاء بتبرئة الساعدي معمر القذافي، المتهم بالقتل العمد والمساس بالشرف".

وكان نجل القذافي متهما بقتل بشير الرياني لاعب كرة قدم سابق، ومدرب نادي الاتحاد في طرابلس في 2005، الذي انضم الساعدي إلى صفوفه ليصبح لاعبا محترفا.

وقال المصدر القضائي إن وزارة العدل طلبت الأربعاء من المجلس الأعلى للقضاء كشفا للقضايا الأخرى التي ورد فيها اسم الساعدي القذافي.

ويحاكم الساعدي القذافي، الذي أبعد من النيجر في السادس من مارس 2014 أيضا لتورطه المفترض في القمع الدامي للانتفاضة، التي أسقطت نظام والده عام 2011، وهي قضية يتم تأجيلها باستمرار.

ودان علي نجل الرياني في الإعلام الليبي القرار القضائي مؤكدا "لن نسكت وسنستأنف وإن لزم الأمر سنطعن بالقضية لدى المحكمة العليا، وسيحاكم القاضي نفسه الذي حكم اليوم بالبراءة".

وقال لقناة "2018 نيوز" إن القضية "ثابتة بالأدلة والإثباتات (...) النيابة العامة اطلعت على الإثباتات ومثل أمامها الشهود وحققت معهم، وقالوا اقوالهم كاملة بأن الساعدي هو الذي قتل".

وأضاف "كيف يبرأ مجرم كهذا ثبتت (مسؤوليته) بالأدلة الثابتة (...) مستحيل أن يبرأ (الساعدي القذافي) مستحيل!".

ومن أولاد القذافي السبعة قتل ثلاثة خلال الانتفاضة، وكذلك القذافي في أكتوبر 2011.

وبعد أن لعب الساعدي في النوادي الليبية وقع العام 2003 عقدا مع نادي بيروجا الإيطالي الذي أكد مسؤولوه حينها أنهم لبوا طلبا من "سيلفيو بيرلوسكوني"، رئيس الوزراء السابق الذي أقام علاقات وثيقة مع النظام الليبي.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG