رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر ردا على المغرب: لسنا معنيين بمفاوضاتكم مع البوليساريو!


الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مستقبلا رئيس جبهة البوليساريو السابق محمد عبد العزيز

أكدت الجزائر، الداعمة الرئيسية لجبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو)، الخميس، أن موقفها من نزاع الصحراء الغربية "لا يعني إطلاقا أنه يجب إشراكها في المفاوضات حول مستقبل هذه المنطقة، وذلك ردا على تصريحات مغربية في هذا الشأن.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن مصدر مأذون في وزارة الخارجية أن "دعم الجزائر للشعب الصحراوي، ولممثله الشرعي جبهة البوليساريو، لا يعني إطلاقا أنها يجب أن تشارك في المفاوضات" بين المغرب والحركة الانفصالية.

وكان وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، قد صرح الأربعاء، عقب لقائه في نيويورك الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أنه طالب مجلس الأمن الدولي والجزائر بتحمّل مسؤولياتهما، لكي توقف جبهة البوليساريو توغلاتها "الخطيرة للغاية"، في المنطقة العازلة في الصحراء الغربية.

وأكد بوريطة أن "الجزائر تتحمّل مسؤولية صارخة، الجزائر هي التي تمول، والجزائر هي التي تحتضن وتساند وتقدم دعمها الدبلوماسي للبوليساريو".

وأضاف أن "المغرب طالب ويطالب دوما بأن تشارك الجزائر في المسلسل السياسي، وأن تتحمل المسؤولية الكاملة في البحث عن الحل"، مشددا على أنه "بإمكان الجزائر أن تلعب دورا على قدر مسؤوليتها في نشأة وتطور هذا النزاع الإقليمي".

وتعتبر الرباط الصحراء الغربية جزءاً من أراضيها، وتقترح "للتسوية" حكما ذاتيا تحت سيادتها.

في المقابل تطالب جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر، بتنظيم استفتاء لتقرير المصير يمكن أن يؤدي إلى الاستقلال.

المصدر: وكالات.

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG