رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر توافق على زيارة البابا فرانسيس


البابا فرانسيس

وافقت الجزائر على زيارة محتملة من البابا فرانسيس، من أجل "تطويب" رهبان تيبحيرين في الجزائر.

وجاءت موافقة الجزائر على لسان وزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، في مقابلة له مع قناة "فرانس 24"، اليوم الثلاثاء.

وأكد مساهل أن عملية "التطويب" ستكون في غضون الأسابيع أو الأشهر المقبلة، مؤكدا أن "الجزائر تحتفظ بعلاقات ممتازة مع الفاتيكان".

وكان رهبان تبحيرين قد خُطفوا في مارس 1996 من ديرهم "سيدة الأطلس"، الذي يبعد ثمانين كيلومترا جنوب العاصمة الجزائرية، وقد أعلن مقتلهم في بيان للجماعة الإسلامية المسلحة في 23 ماي 1996، وعُثر على رؤوس هؤلاء الرهبان في 30 ماي 1996.

وأكد خبراء حللوا في فرنسا عينات من جماجم سبعة رهبان، أن عملية القتل تمت قبل فترة طويلة من إعلان تبني العملية.

وفي التقرير الذي تم تسليمه في 23 فبراير إلى قضاة مكافحة الإرهاب يؤكد الخبراء فرضيات عدة تم التقدم بها في 2015، بينها أن قطع رؤوس الرهبان تم بعد الوفاة وأن هذه الأخيرة حصلت قبل فترة طويلة من إعلانها في بيان للجماعة الإسلامية المسلحة في 23 ماي 1996.

المصدر: وسائل إعلام فرنسية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG