رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعد حادث طائرة بوفاريك.. توانسة: فلنعلن الحداد


أثار حادث تحطم الطائرة العسكرية بالجزائر، ردود فعل واسعة على الشبكات الاجتماعية بتونس، وذلك منذ اللحظات الأولى لانتشار الخبر.

وعبر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي عن "تضامنهم مع الشعب الجزائري بعد هذه الكارثة".

ودعا آخرون إلى إعلان الحداد على أرواح الضحايا، مذكرّين بما سموه "وقفات الجزائر" مع بلادهم.

وعبر نشطاء عن غضبهم من عدم اهتمام بعض وسائل الإعلام المحلّية بما حدث في الجزائر.

وقتل 257 شخصا، الأربعاء في حادث تحطم طائرة عسكرية، في محيط القاعدة الجوية لبوفاريك.

التضامن التونسي مع الجزائريين، لم يقتصر على المستوى الشعبي فحسب إذ بعث الرئيس الباجي قايد السبسي رسالة تعزية لنظيره الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة.

وجاء في الرسالة التي نشرتها الرئاسة عبر صفحتها الرسمية على شبكة فيسبوك "لا يسعني في هذا الظرف الأليم إلاّ أن أتوجه إلى فخامتكم وكافة الشعب الجزائري الشقيق بأحرّ عبارات التعازي وأصدق مشاعر التعاطف والمواساة في هذا المصاب الجلل".

كما أصدرت أحزاب سياسية ومنظمات ناشطة في المجتمع المدني، بيانات عبرّت فيها عن تضامنها مع الشعب والحكومة الجزائريين.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG