رابط إمكانية الوصول

logo-print

بدون محمد السادس وبوتفليقة.. القادة العرب يجتمعون بالسعودية


محمد السادس وعبد العزيز بوتفليقة

غداة الضربات الدولية في سورية، تستضيف السعودية، الأحد، القمة السنوية لجامعة الدول العربية التي يُفترض أن تناقش، إضافة إلى الوضع السوري، ملفات إيران واليمن والقدس.

وتسلمت السعودية من الأردن الرئاسة الدورية للجامعة التي تضم 22 عضواً. وتنعقد القمة العربية بعد ساعات من ضربات وجهتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، ردا على هجوم كيميائي في مدينة دوما.

وسيلقي أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في افتتاح القمة، كلمة من المفترض أن يتطرق فيها إلى تطورات المنطقة.

وسيترأس الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، القمة التي تعقد في مدينة الظهران الشرقية، على بعد حوالي 200 كيلومتر من الساحل الإيراني.

ومن بين الرؤساء المشاركين الذين وصلوا إلى السعودية، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والرئيس العراقي فؤاد معصوم، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالإضافة إلى الرئيس السوداني، عمر البشير، والرئيس اللبناني ميشيل عون، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية.

وبشأن القادة المغاربيين الذين سيحضرون القمة، تأكد حضور الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، كما نقلت وسائل إعلام انتقال كل من الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، ورئيس حكومة الوفاق بليبيا، فائز السراج، للمشاركة في القمة.

في المقابل، لن يشارك كل من الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، والملك المغربي، محمد السادس، في أشغال القمة، وسينوب عن ملك المغرب شقيقه مولاي رشيد، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء المغربية، في حين سيمثل رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح، بوتفليقة في القمة.

اقرأ أيضا: محمد السادس 'لا يشبه' والده.. ليس مولوعا بالقمم!

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG