رابط إمكانية الوصول

logo-print

بجملة فقط.. مغنٍ مغمور صار من أكثر مغاربة يوتيوب شُهرة!


يونس بولماني (مصدر الصورة: حسابه على فيسبوك)

"حتى لقيت اللي تبغيني عاد جايا تسولي فيا.. ملي كنت وحدي فين كنتي نتيا".. بهذا المطلع من أغنية شعبية، أصبح مغنٍ مغربي شعبي، يدعى يونس بولماني، اسما متداولا على الشبكات الاجتماعية، بعدما فاقت مشاهدات أغنيته على موقع يوتيوب مليوني مشاهدة، في ظرف وجيز.

هذا المغني الشعبي هو مغنٍ بفرقة موسيقية تسمى "المحبة"، تحترف تنشيط الأعراس والحفلات الشعبية في الجنوب الشرقي من المغرب، وبالضبط بمدينة آرفود.

واعتبر بعض مستخدمي فيسبوك أن السبب الرئيسي في انتشار أغنية هذا المغني غير المعروف بشكل سريع هو سهولة حفظ كلماتها وإيقاعها الشعبي.

بينما اعتبر آخرون أن انتشار هذه الأغنية، التي لم تتطلب مجهودا كبيرا ولا تسويقا احترافيا، بحسبهم، يعكس "سهولة الإبداع وقدرة الجميع على الوصول إلى الشهرة ولو بأغنية مكونة من جملة واحدة".

في المقابل، دافع مدونون عن الأغنية، معتبرين أنه بالرغم من بساطتها، إلا أنها تنطلق من فكرة "التضحية والحب"، والتي تعتبر من أكبر هموم الشباب المغربي، وفقهم.

واعتبرت تدوينات أنه صار لفناني المدن التي توجد بما يسمى "المغرب العميق" أن يصيروا مشهورين بفضل الشبكات الاجتماعية، على غرار ما حدث لبولماني.

صورة تكشف تأثير الأغنية
صورة تكشف تأثير الأغنية

وتداول مستخدمو الشبكات الاجتماعية فيديوهات ساخرة بوضع الموسيقى فوق فيديو لمشاهير عالميين وكأنهم يغنونها، بينما أقدم آخرون على ترجمة الجملة الشهيرة بالأغنية للغة الإنجليزية.

الجملة الشهيرة بالأغنية مترجمة إلى الإنجليزية
الجملة الشهيرة بالأغنية مترجمة إلى الإنجليزية

وانطلقت دعوات على الشبكات الاجتماعية تطالب بمشاركة هذا المغني في مهرجان "موازين" الذي يقام بالعاصمة الرباط، ويحضره مغنون عالميون.

مستخدمو فيسبوك طالبوا بمشاركة بولماني في مهرجان "موازين"
مستخدمو فيسبوك طالبوا بمشاركة بولماني في مهرجان "موازين"




المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG