رابط إمكانية الوصول

logo-print

سياسي جزائري: لا مبرر لإغلاق الحدود بين المغرب والجزائر!


منطقة بين لجراف على الحدود الجزائرية المغربية

دافع سياسي جزائري، عن اتحاد بلدان المنطقة المغاربية، في إطار فيدرالية لبلدان شمال أفريقيا، كما دعا إلى فتح الحدود بين المغرب والجزائر، مؤكدا أن إغلاقها ليس له تفسير أو مبرر عقلاني.

رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، الجزائري، محسن بلعباس، شدد ضمن كلمة له خلال ملتقى الأحزاب التقدمية لشمال أفريقيا، الذي انعقد في تونس، نهاية الأسبوع، على ضرورة تحالف بلدان المنطقة، مبرزا أن ذلك ستكون له انعكاسات لصالح تنميتها.

اقرأ أيضا: عائلات مغربية-جزائرية جمعها الدم وفرقتها السياسة

وتابع المتحدث مذكرا في السياق نفسه، بلقاء عقدته أحزاب، الدستور التونسي، والاستقلال المغربي، وجبهة التحرير الوطني الجزائري، في شهر أبريل من عام 1958، بمدينة طنجة المغربية، مبرزا أن التوصيات التي أفرزها ذلك اللقاء ما تزال ذات راهنية، وتتعلق بضرورة إنشاء فيدرالية لدول شمال أفريقيا.

اقرأ أيضا: الاتحاد المغاربي.. قصة جنين توقف عن النمو منذ ولادته

وفي سياق متصل، أشار المتحدث إلى الكلفة "الثقيلة" لعدم اندماج بلدان المنطقة، وهو ما أكد عليه المشاركون في ملتقى اقتصادي دولي تم تنظيمه في شهر مايو من عام 2016، وعرف مشاركة اقتصاديين من المغرب وتونس والجزائر .

وأوضح بلعباس أن ما كان يتمناه الأسلاف في فترة الاستعمار، صار اليوم شرطا أساسيا لتحقيق التنمية وضمان الأمن في المنطقة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG