رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعد خصاص كبير في المستشفيات.. المغاربة يجودون بدمائهم


بنك الدم في المغرب

كشفت وزارة الصحة المغربية، عن نتائج "غير متوقعة" حققتها حملة التبرع بالدم التي نظمتها بين شهري فبراير ومارس الماضيين، ساهمت، حسب المصدر ذاته في توفير مخزون مهم من الدم.

فبعد الخصاص الكبير في الدم الذي عرفه المغرب خلال الفترة الماضية، حيث كانت احتياجات المرضى على المستوى الوطني تقدر بنحو 50 ألف لتر يوميا، في حين لم يكن يتعدى المخزون المتوفر 580 لترا يوميا، تم إطلاق حملة للتبرع بالدم، أعلنت الوزارة عن نتائجها الثلاثاء.

وفي هذا الإطار، أوضحت الوزارة في بلاغ لها توصلت "أصوات مغاربية"، بنسخة منه، أن الحملة أدت إلى "جمع كميات مهمة من أكياس الدم فاقت كل التوقعات وساهمت في توفير مخزون من الدم ساعد على إمداد جميع المستشفيات بما تحتاجه من المنتوجات الدموية".

وفي تفاصيل الحصيلة، تقول الوزارة إن عدد المتبرعين على الصعيد الوطني، وصل إلى 47161، متجاوزا بذلك عدد 37100 الذي حدد سابقا كهدف للحملة.

وسجلت مدينة الدار البيضاء أكبر عدد من المتبرعين بحيث وصل عددهم فيها إلى 11090 متبرعا تليها الرباط بـ9022 متبرعا ثم مراكش بـ5248 متبرعا.

واستنادا إلى المصدر نفسه فإن مستوى مخزون الدم، ارتفع ليصل في نهاية الحملة إلى 13838 كيس من الدم، وهو ما يناهز 18 يوما من حاجيات المؤسسات الاستشفائية من الدم.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG