رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فيديو مسرب من حمّام نسائي يغضب المغاربة


أثار فيديو وصل إلى بعض مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، غضبا واسعا وسخطا عارما، بسبب تصويره مجموعة من النساء العاريات.

ويتعلق الأمر حسب ما أوضحه عدد من المتفاعلين مع الموضوع، وحسب ما اطلعت عليه "أصوات مغاربية"، بفيديو جرى تصويره من طرف فتاة في أحد الحمّامات الشعبية، إذ تظاهرت مصورة الشريط بالتحدث في الهاتف وقامت بتصوير النساء في غرفة تغيير الملابس التابعة للحمام دون أن ينتبهن إلى ذلك.

مجموعة من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، ممن اطلعوا على الفيديو أو سمعوا عنه، عبروا عن امتعاضهم الشديد إزاء هذه الواقعة، وطالبوا بمحاسبة الفتاة التي صورت الفيديو، بينما طالب آخرون من كل من وصل إليهم بمحوه على الفور.

إحدى مرتادات موقع فيسبوك، كتبت تقول "وصلني فيديو لنساء عاريات في الحمام، قامت إحدى الفتيات بتصويرهن خلسة" متسائلة "من يحمي الحريات الشخصية ضمن هذا الاستعمال العشوائي للهواتف والإنترنت دون رقابة أو قانون؟!".

​متفاعل آخر مع هذه الواقعة كتب يقول "ربما حان الوقت لمنع استعمال الهواتف داخل الحمامات الشعبية"، مبرزا أن "المغرب اليوم في حاجة لمشرع رقمي مهمته مراقبة ومواكبة هذا الكم الهائل من الفضائح الرقمية الجديدة والمتنوعة بهدف تقنينها".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG