رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعد سنة ونصف من الشغور.. سفير مغربي جديد في موريتانيا


المغرب وموريتانيا

استقبل الملك محمد السادس، مساء الجمعة، بالقصر الملكي، في الرباط، عددا من السفراء الجدد بالبعثات الدبلوماسية للمملكة، والذين سلمهم ظهائر تعيينهم.

ومن بين هؤلاء، سفير المغرب بالجمهورية الإسلامية الموريتانية، حميد شبار، الذي تم تعيينه في شهر يونيو من العام الماضي، لتعلن الحكومة الموريتانية اعتماده، أشهرا بعد ذلك، وتحديدا في أكتوبر من السنة الماضية.

وكان غياب سفيرين معتمدين في كل من المغرب وموريتانيا، واحدا من الأسباب الذي دفعت كثيرا من المتتبعين إلى الحديث عن "توتر" العلاقات بين البلدين.

حيث سبق للمحلل السياسي الموريتاني، الحافظ ولد الغابد، أن قال في تصريح لـ"أصوات مغاربية" بهذا الخصوص، إن مسألة غياب السفيرين تعكس "علاقات مضطربة" وفق تعبيره.

وكان الملك محمد السادس، قد عين حميد شبار سفيرا للمغرب بنواكشوط، خلفا لعبد الرحمان بنعمر الذي توفي في ديسمبر من عام 2016، وهو الذي قضى في منصبه أزيد من ربع قرن بداية من أواسط ثمانينات القرن الماضي.

السفير المغربي الجديد بموريتانيا سبق أن شغل عدة من المناصب، من بينها منصب عامل مكلف بالتنسيق مع بعثة الأمم المتحدة بالصحراء، سفير فوق العادة ومفوض، الممثل الدائم المساعد للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة في نيويورك، وسفير المغرب بجمهورية غانا، ووالي جهة وادي الذهب الكويرة.

اقرأ أيضا: موريتانيا والمغرب.. كواليس المد والجزر

المصدر: أصوات مغاربية ووكالات.

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG