رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تونسيون يواجهون 'المشنقة' في ليبيا.. حقوقيون: أنقذوهم


طالب المرصد التونسي لحقوق الإنسان، الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، "بالتدخل العاجل من أجل إنقاذ خمسة شبان تونسيين، من عقوبة الإعدام بتهمة القتل".

وأصدرت محكمة في مدينة طرابلس الليبية، حكما في الـ10 من أبريل الجاري، ضد أحد المتهمين يقضي بإعدامه، فيما سيمثل الأربعة الآخرون في الخامس من مايو المقبل، أمام محكمة بمصراتة"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء التونسية، عن رئيس المرصد، مصطفى عبد الكبير.

وأضاف عبد الكبير، أن المرصد التونسي لحقوق الإنسان، لديه "ملف يحوي عدة قرائن براءة، تستوجب من القضاء الليبي مزيدا من التحري والتثبت في التهم المنسوبة إلى هؤلاء الشبان التونسيين"، داعيا السلطات التونسية إلى التحرك بالطعن في الحكم واستئنافه.

كما دعا السلطات الليبية إلى التدخل من أجل المساعدة على "إنقاذ شباب من العمال البسطاء، الذين دفعت بهم الحاجة ولقمة العيش إلى العمل في ليبيا"، وفق رئيس المرصد.

وحسب وكالة 'تونس أفريقيا'، فإن "وزارة الشؤون الخارجية، تتابع هذه الملفات، وهي في اتصال بعائلات المعنيين، وحريصة على ضمان محاكمة عادلة للمتهمين، وتفادي الإعدام".

كما أن المصالح القنصلية للخارجية، وفق المصدر ذاته، "في اتصال مع نظيراتها الليبية للوقوف على حيثيات وخلفيات التهم الموجهة للتونسيين المعنيين".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG