رابط إمكانية الوصول

logo-print

عقيلة صالح يرحب بلقاء خالد المشري في المغرب


عقيلة إلى جانب المالكي

استقبل رئيس مجلس النواب المغربي، الحبيب المالكي، نظيره الليبي صالح عقيلة، وتباحثنا موضوع الأزمة في ليبيا والتطورات التي تعرفها البلاد، بحسب وسائل إعلام مغربية.

ورحب رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، بلقائه مع رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، الذي يتواجد هو الآخر في المغرب.

وأورد عقيلة، في تصريح له عقب لقائه مع المسؤول المغربي: "التقينا مع رئيس مجلس النواب وناقشنا ما يجري في ليبيا واتفقنا على أن يكون هناك دعم لحل الأزمة الليبية".

وأضاف أن مجلس النواب الليبي يطالب بـ"دعم الاتفاق السياسي بالتعديل المقترح من السيد غسان سلامة، والذي اعتمده مجلس النواب ونتوقع ونرجو من مجلس الدولة أن يوافق على هذا التعديل".

وقال رئيس مجلس النواب "خالد المشري أعلن منذ توليه أنه يأتي إلينا في طبرق ونحن نرحب به للقاء في طبرق، فنحن إخوة ليس بيننا عداوة بل هناك خلاف من أجل مصلحة ليبيا، نحن لا نختلف عن ليبيا بل نختلف على بعض الإجراءات وسيتم اللقاء إن شاء الله"، على حد تعبيره.

وذكر بيان لمجلس النواب المغرب، أن هذا اللقاء حضره سفير ليبيا المعتمد بالرباط، وأكد من خلاله الحبيب المالكي "متانة العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين والشعبين".

وأوضح المالكي أن "القطر الليبي الشقيق يمر بمرحلة انتقال ديمقراطي قد تعتريها بعض الصعوبات"، مضيفا "أنه رغم دقة المرحلة وخصوصيتها فإن المغرب يأمل أن تفتح آفاق جديدة في سبيل تحقيق ما يصبو إليه الشعب الليبي من استقرار ورفاهية".

وشدد رئيس مجلس النواب المغربي على "أهمية التغلب على الصعوبات التي تحول دون توحيد مؤسسات الدولة الليبية وتحقيق المصالحة بين مكونات الشعب الليبي "، مؤكدا "على وقوف المملكة المغربية إلى جانب ليبيا واستعداد مجلس النواب على الخصوص لدعم مسار المصالحة الليبية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG