رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

#حنا_هوما_للي .. حين يسخر المغاربة من أنفسهم


انتشر على فيسبوك وتويتر، اليوم الثلاثاء، وَسْمٌ يحمل اسم ''حنا_هوما_للي''، يسخر فيه مغاربة من بعض عيوب شخصياتهم.

بعض التدوينات والتغريدات التي نشرت مرفوقة بهذا الهاشتاغ، ذهبت إلى انتقاد مشاكل كبرى داخل المجتمع المغربي، تهم، مثلا، "نزاهة القضاء والرشوة والتفاوت الطبقي"، بينما سخرت أخرى من أمور تتعلق بـ"طريقة عيش المواطن المغربي"؛ فيما يخص أكله ولباسه وطريقة تعامله مع الآخرين.

أحد المدونين على فيسبوك كتب عن نزاهة الانتخابات المغربية، إذ قال إن "المغاربة يقاطعون الحليب والماء والبنزين، ويبيعون أصواتهم في الانتخابات بـ200 درهم أو وجبة عشاء"، بينما غرد آخر في تويتر بكون "المغاربة يقاطعون المنتوجات المذكورة، ولا يريدون مقاطعة رمي الأزبال في الشارع.

وسلط مغرد آخر في تويتر الضوء على مشكل البطالة في المغرب، بحيث قال إن "المغربي عندما يحصل على شهادة الإجازة يكون مصيره الجلوس في المنزل"، مضيفا بأن "معنى الحصول على الشهادة المذكورة في المغرب هو الحصول على عطلة غير محدودة". ​

وتطرق آخر إلى مسألة الفوارق الطبقية في المغرب، بحيث كتب بأن "الأغنياء يزدادون غنى، بينما يزداد الفقراء فقرا".

التدوينات والتغريدات الخاصة بالهاشتاغ المذكور تناولت، أيضا، الجانب المعيشي للمغاربة، بحيث قال مغرد في تويتر إن المغاربة "يستيقظون ومزاجهم عكر"، بينما كتب آخر أنهم "يخفضون صوت جهاز التلفزيون، لكي يشموا رائحة الحريق في المطبخ".

وتحدث أحد مستخدمي فيسبوك عن علاقة المغاربة بالمشروبات الكحولية، إذ قال إنهم "يشترونها رغم أنهم يعلمون أن شربها محرم، وفي الوقت نفسه يحرصون على أن تكون المرتديلا التي يأكلونها أثناء شربها حلالا"، وغرد آخر على تويتر بالقول: "المغاربة يذهبون إلى البلدان الأجنبية، ويبحثون عن اللحوم الحلال، لكي يتناولوها مع الجعة أو المشروبات الكحولية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG