رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وزير يثير غضب المغاربة.. وصف أصحاب 'خليه يريب' بالمداويخ!


محمد بوسعيد

جدل واسع أثاره، وزير الاقتصاد والمالية المغربي، محمد بوسعيد، بعدما هاجم المنخرطين في حملة مقاطعة منتوجات الحليب والمياه المعدنية والمحروقات التابعة لثلاث شركات، احتجاجا على ارتفاع الأسعار.

الوزير المنتمي إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، وبينما كان يتحدث، مساء الثلاثاء، في جلسة عمومية للأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، هاجم المقاطعين، ووصفهم بـ"المداويخ" وهو يقول إنه يجب تشجيع المقاولة والمنتوجات المغربية "ماشي بحال شي مداويخ تيقولك مقاطعة المنتوجات المغربية".

هجوم بوسعيد أثار موجة من ردود الفعل على شبكة التواصل الاجتماعي، حيث استغرب الكثيرون استخدامه تلك العبارة، وهجومه بتلك الطريقة على المقاطعين من داخل البرلمان، كما استغربوا عدم تدخل أي من البرلمانيين لمطالبته بسحب كلامه.

أحد المدونين كتب على فيسبوك قائلا "عندما يهان المغاربة في قلب مؤسسة هم من انتخبها بأوصاف قدحية من قبل وزير، لأنهم نهجوا سلوكا احتجاجيا بمقاطعة بعض المنتوجات الاستهلاكية، ولا يتحرك أحد من ممثلي الأمة لاستنكار أو طلب سحب كلام الوزير فلا خير يرجى من هؤلاء".

مدونة أخرى طالبت بإعفاء ومحاسبة الوزير، وكتبت قائلة "تحقير المواطنين داخل مؤسسة تشريعية من طرف مسؤول حكومي تستحق تدخل أعلى سلطة في البلاد والإعفاء وحتى المحاسبة".

"خرجة وزير الاقتصاد المغربي لم تكن موفقة عند نعته للمقاطعين بالمداويخ ونسي أنه موظف لدى الشعب المغربي ويتلقى راتبه من ضرائب المداويخ"، يقول أحد المتفاعلين على "تويتر"، مضيفا أن "مسؤولي البلاد لم يفهموا بعد التحولات السياسية التي عرفها المغرب".

تدوينات أخرى ذهبت في اتجاه التساؤل بخصوص سياق تصريح الوزير، حيث استغرب الكثيرون خوض بوسعيد في الموضوع رغم أنه لم يوجه إليه أي سؤال بشأنه.

وأكد قطاع واسع من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، استمرارهم في حملة المقاطعة، التي تم إطلاقها قبل نحو ثلاثة أيام، وتشمل ثلاث شركات احتجاجا على ارتفاع الأسعار.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG