رابط إمكانية الوصول

logo-print

بدء مرحلة الاستقرار.. لقاء الرباط ينهي 'انشقاق' الليبيّين


عقيلة إلى جانب المالكي بعد اللقاء

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة بليبيا، خالد المشري، الخميس، إن الاجتماع الذي عقده مع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح في الرباط، مكن من "إنهاء مرحلة الانشقاق والمرحلة الانتقالية، والبدء في مرحلة الاستقرار وتوحيد المؤسسات الليبية".

وأوضح المسؤول الليبي في تصريح للصحافة قبيل مغادرته مطار الرباط- سلا، في ختام زيارة للمغرب، إن "اجتماعنا مع رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، مكن من التوصل إلى تفاهمات أولية بشأن بعض العقبات والملاحظات، حول الاتفاق السياسي الموقع بالصخيرات، وسنعود إلى مجلسينا لاستصدار قرارات نهائية بشأن هذه المشاكل وحلها في القريب العاجل".

وبعدما عبر عن شكره للمغرب، أعرب المشري عن أمله في أن تكون هذه الزيارة قد حققت أهدافها الحقيقية، في محاولة تذليل العقبات أمام الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات.

وكان رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، ورئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، قد عقدا اجتماعا في المغرب هذا الأسبوع، بحضور وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة.

اقرأ أيضا: الأزمة الليبية.. هل يفتح المغرب حوارا جديدا بين الفرقاء؟

المصدر: وكالات.

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG