رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تونسيون لم تعجبهم أزياء المنتخب: بدلة لا تليق


البدلة الرسمية للمنتخب التونسي

أثارت أزياء المنتخب التونسي جدلا على منصات التواصل الاجتماعي في تونس.

وكان الاتحاد التونسي، قد كشف هذا الأسبوع عن الأزياء الرياضية التي سيشارك بها لاعبو المنتخب في المونديال الروسي المقبل، كما تم الكشف عن البدلة الرسمية التي سيتم السفر بها والتقاط الصور.

وسيلعب المنتخب بالقمصان البيضاء أو الحمراء أو الزرقاء، بينما خصصت بدلات بالزي الأخضر أو الأسود لحرّاس المرمى.

ونالت البدلات الرسمية النصيب الأوفر من التندّر على الشبكات الاجتماعية، بسبب ما اعتبره البعض عدم تناسق في الألوان بين ربطة العنق والقمصان.

وأجرى مغرّدون مقارنات بين الأزياء الرسمية لمنتخبات مشاركة في المونديال على غرار المنتخب البرتغالي، وبين زي المنتخب التونسي.

وعبّر آخرون عن غضبهم إزاء مصمم هذه الأزياء، معتبرين أن هذا العمل لا يرقى إلى المعايير المطلوبة في مثل هذه المناسبات الرياضية الكبرى.

واستحضر المستخدمون شخصيات هزلية بُثت في مسلسلات وأفلام عربية ومحلّية لإجراء مقارنات بين ما كانت ترتديه والبدلات الجديدة للمنتخب.

في المقابل، دافع آخرون عن الفكرة، مشيرين إلى البدلة الرسمية لـ"نسور قرطاج"، تندرج ضمن آخر صيحات الموضة للعام 2018.

ورأى آخرون أن الحملة الأخيرة تستهدف معنويات اللاعبين قبل أسابيع من انطلاق الموعد الكروي الأهم في العالم.

ويشارك المنتخب التونسي في المونديال للمرّة الخامسة في تاريخه.

ويشهد المونديال المنتظر في روسيا مشاركة أربعة منتخبات عربية وهي تونس والمغرب إلى جانب مصر والسعودية.

وأوقعت القرعة المنتخب التونسي في المجموعة السابعة إلى جانب منتخبات إنجلترا وبلجيكيا وبنما.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG