رابط إمكانية الوصول

logo-print

بعد اتهام المقاطعين بـ'الخيانة'.. شركة مغربية تعتذر


صورة تكشف جانبا من حملة مقاطعة منتوج حليب بالمغرب

بعد أيام على حملة المقاطعة التي أعلن مغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تحت شعار "خليه يريب"، والتي استهدفت ثلاث شركات، خرجت صباح اليوم شركة "سنطرال دانون" ببلاغ تقدم من خلاله مجموعة من التوضيحات، كما توجه اعتذارا على تصريح سابق لأحد أطرها.

ونفت الشركة أي زيادة في أسعار منتجاتها، إذ أكدت أن الدعوة إلى مقاطعتها، والتي تم الإعلان عنها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، "مصحوبة بمعلومات خاطئة حول زيادة مزعومة في الأسعار"، الأمر الذي فاجأ، بحسبها، جميع متعاونيها، وكان مصدر تصريحات وصفتها بـ"الحادة" من قبل أطر في الشركة.

تبعا لذلك، وجهت الشركة اعتذارها لجميع المواطنين "الذين شعروا بالإساءة من هذه التصريحات"، وهي التصريحات التي أكدت أنها "لا تعكس الموقف الرسمي للشركة"، وذلك في إشارة إلى تصريح مسؤول فيها وصف فيه سلوك المقاطعة بكونه "خيانة للوطن"، ما أثار كثيرا من ردود الفعل الغاضبة.

اقرأ أيضا: من الشارع إلى فيسبوك.. بروفايل جديد لاحتجاج المغاربة

الشركة التي أعربت عن "احترامها العميق" لجميع المستهلكين المغاربة، وبذلها "قصارى جهدها للإنصات إليهم وتفهمهم"، أوضحت، في السياق نفسه، أنها لم ترفع سعر الحليب، وأنها حافظت على السعر نفسه بدون تغيير منذ يوليوز 2013، "على الرغم من الزيادات المستمرة في تكاليف إنتاجه"، على حد تعبيرها.

وكان مجموعة من مغاربة مواقع التواصل الاجتماعي قد أعلنوا، بداية الأسبوع الماضي، عن حملة مقاطعة منتجات ثلاث شركات، من بينها شركة الحليب المذكورة، مطالبين بخفض الأسعار.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG