رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

سيدي السعيد يثير الجدل.. والسبب: حركة مفاجئة!


الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد

أثار الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد، جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب حركة قام بها، وهو يقدم خطابا بمناسبة ذكرى عيد العمال، إذ نزع حذاءه ورفعه في وجه الحاضرين "حتى يؤكد لهم أنه من مشجعي المنتوج المحلي".

وقد خلفت هذه الحركة ردود فعل مختلفة بين مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي في الجزائر، بالنظر إلى حجم التعليقات والمتابعات الخاصة بهذا "الحادث غير المتوقع".

وفي هذا الصدد كتب أحد المعلقين "حتى تثبت وطنيتك يكفي أن تلبس حذاء بقيمة 2000 دينار جزائري، ولا يهم بعدها إن كنت تحمل الجنسية الفرنسية ولديك أملاك بالملايين هناك".

وعلى نفس المنوال نشر مدون آخر الجملة التالية "وطنية سيدي السعيد في ارتدائه حذاء من صنع جزائري".

أما أحد المدونين فقد استعمل الحركة، التي قام بها المسؤول الأول في ناقبة "الإيجتيا"، لاستذكار مشاهد وتجارب سابقة لسياسيين وإعلاميين قاموا بنفس الحركة للتعبير عن مواقف معينة.

وكتب مستخدم آخر ما معناه "الحذاء الذي نزعه سيدي السعيد يعادل ثمنه ربع الأجر القاعدي للجزائريين وأسبوع عمل بالنسبة للبسطاء".

​في نفس الصدد أيضا كتب أحد المعليقن "سيدي السعيد نزع حذاءه ليؤكد أنه يلبس المنتوج الجزائري.. نتمنى أيضا أن يعالج في مستشفيات بلادي".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG