رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب 'المداويخ'.. مغاربة لوزير: الاعتذار أو الإقالة!


محمد بوسعيد

بعدما وجهت شركة الحليب "سنطرال دانون" اعتذارا للمغاربة من خلال بيان رسمي، وخروج أحد مسؤوليها للاعتذار عن تصريح اتهم فيه المقاطعين بـ"الخيانة"، طالب مجموعة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، بالقيام بالمثل، والاعتذار عن وصفه المقاطعين بـ"المداويخ" من داخل البرلمان.​

مجموعة من المدونين المغاربة، تداولوا تدوينات وتغريدات تطالب الوزير باعتذار، بسبب تصريحه الذي أثار غضب الكثيرين، والذي هاجم من خلاله المنخرطين في حملة مقاطعة ثلاث شركات للحليب والمياه المعدنية والمحروقات.

واعتبر الكثير ممن اطلعوا على بلاغ شركة الحليب "سنطرال دانون"، وعلى الفيديو الذي يظهر فيه أحد مسؤولي الشركة، وهو يوجه اعتذارا على ما تضمنه تصريحه لعدد من وسائل الإعلام المحلية الأسبوع الماضي، أن الوزير "أولى" بالاعتذار بل و"الاستقالة".

"لماذا لم يعتذر بوسعيد الذي وصف ملايين المغاربة بالمداويخ؟" يتساءل أحد المدونين المغاربة، قبل أن يضيف أن "الأولى بالاعتذار بل الإقالة من منصبه هو وزير، وشخص كل ما في رصيده مناصب عمومية يتلقى أجره فيها من "ضرائب المداويخ"" على حد تعبيره.

مدون آخر كتب قائلا: "الوزير بوسعيد يكسب قوت يومه من جيوب من يدفع الضرائب.. يشتغل عند المغاربة وبرزقهم"، مضيفا أنه "هو من يجب أن يبادر بالاعتذار عن وصف "المداويخ"".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG