رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

غضب في المغرب.. اتهام رجال سلطة بضرب شاب حتى الشلل!


عبر عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، عن غضبهم الشديد، بعد انتشار أخبار تفيد بتعنيف رجال السلطة لتلميذ في مدينة طنجة شمال المغرب، ما أدى إلى إصابته بالشلل.

أسرة التلميذ الذي يدعى إبراهيم.ب، وجهت من خلال تصريحات تناقلتها عدد من المواقع المحلية، اتهامات لرجل سلطة، وعناصر من القوات المساعدة بـ"تعنيف" الشاب، و"محاولة اغتصابه" ما أدى إلى إصابته بإعاقة جسدية وصدمة نفسية.

وحسب رواية الأسرة، فإن رجل سلطة برتبة قائد بمدينة طنجة، وأثناء قيامه رفقة عناصر من القوات المساعدة بحملة ضد الباعة المتجولين، دخل محلا يعمل فيه الشاب، فناداه بـ"الكلب"، فرد عليه الشاب رافضا وصفه بـ"الكلب"، وهنا تقول الأسرة إن عناصر القوات تدخلت لتأخذه إلى السيارة، حيث ظل محتجزا لمدة ثلاث ساعات تعرض خلالها للتعنيف.

لكن مصادر أخرى ذكرت أن الشاب "كان يمتهن البيع بالتجوال بجوار إحدى المحلات التجارية" مشيرة إلى أن "قائد المنطقة أمره بالمغادرة، ثم أعطى أوامره لعناصر القوات المساعدة لتوقيفه ونقله على متن سيارة".

وتفاعل عدد كبير من المغاربة مع الواقعة، سواء من خلال تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي، أو فيديوهات نشرت على "يوتيوب"، كما تداول الكثيرون هاشتاغ "#كلنا_إبراهيم" تعبيرا عن التضامن مع التلميذ.

إلى جانب ذلك خرج تلاميذ من زملاء الضحية في احتجاجات بمدينة طنجة تعبيرا عن تضامنهم معه، وللمطالبة بمحاسبة المسؤولين عما حدث له.

تحديث: (11:25 ت.غ)

أعلنت ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، السبت، في بيان، أنه تم توقيف قائد الملحقة الإدارية 12 بمغوغة، عن مزاولة مهامه، وإلحاقه بمصالح عمالة طنجة أصيلة بدون مهمة، في خطوة احترازية، في انتظار ما ستسفر عنه الأبحاث القضائية في موضوع الاتهامات، التي وجهت له ولبعض عناصر القوات المساعدة، بتعنيف الشاب.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG