رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ساعة بعد فتح مكاتب التصويت.. منع ملاحظين من تتبع الانتخابات بتونس


انتخابات تونس

شهدت الساعات الأولى من اليوم الانتخابي بولاية بن عروس، شمال تونس، جدلا بسبب منع أشخاص من القيام بالملاحظة الانتخابية.

وذكر عضو الهيئة الفرعية للانتخابات ببن عروس، رشيد قاري، اليوم الأحد، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية، أن عدم تمكين بعض ملاحظي الأحزاب من بطاقات الاعتماد ، جاء بعد التأكد من وجود مانع قانوني يحول دون إسنادهم لهذه البطاقات، وهو ما دعا الهيئة إلى استثنائهم.

وأوضح المصدر ذاته أن عدم تمكين هؤلاء الأشخاص من هذه البطاقات يعود لسببين، يرجع الأول لكونهم لا يحملون صفة الناخب، أو لثبوت وجود أسمائهم بإحدى القائمات المترشحة، وهو أمر يتعارض مع ما نص عليه القانون الانتخابي المنظم للعملية الانتخابية، مبيّنا أن المنظومة الإلكترونية تحمل كل المعطيات المحينة بهذا الخصوص.

يشار إلى أن عددا من ملاحظي الأحزاب تجمعوا أمام الهيئة الفرعية للانتخابات احتجاجا على عدم تمكينهم من بطاقات الاعتماد، وهو ما دفع الهيئة إلى تبيان أسباب هذا المنع.

يذكر أن عدد المقترعين المدرجين بالسجل الانتخابي للإدلاء بأصواتهم في الـ13 دائرة انتخابية بولاية بن عروس وصل إلى 308 الف و150 ناخبا، وتتنافس على 13 دائرة بلدية ببن عروس 89 قائمة انتخابية، موزعة على 43 حزبية و32 مستقلة و14 ائتلافية.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG