رابط إمكانية الوصول

logo-print

'خلّيه يريب' في البرلمان.. نائب للحكومة: تشتمون الشعب؟


البرلمان المغربي

هاجم عدد من النواب البرلمانيين الحكومة المغربية، بسبب تعاطيها مع حملة المقاطعة، التي يخوضها عدد من المغاربة ضد منتجات الحليب والمياه المعدنية والمحروقات، التابعة لثلاث شركات.

وعبر عدد من البرلمانيين، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، الإثنين، عن استيائهم من إطلاق وزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، وصف "المداويخ" على المشاركين في حملة المقاطعة، في جلسة برلمانية سابقة.

​النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، توجه إلى الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي، وخاطبه بنبرة غاضبة قائلا: "قوى من الشعب المغربي أعلنت المقاطعة والحكومة لا تجيب، بل يسبوننا، الوزراء سبوا الشعب المغربي".

وتابع متسائلا "هل هذه حكومة؟ أليس من حق هذا الشعب التحاور معكم، أليس من حقه أن تسألوه؟" ليردف مؤكدا "نعيش واقعا مرًّا، وهو أن حكومتكم لا تعرف كيف تجيب على حقوق الناس، بل تشتمهم فقط".

​النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الحاكم، عبد الله بوانو، تطرق من جانبه إلى تعاطي الحكومة مع حملة المقاطعة، حيث توجه إلى الداودي قائلا "يجب على الحكومة أن تنتبه، حين يقوم الشعب بمبادرة ما، يجب ألا تواجهه بالسب والقدف بل يجب التواصل معه بالتي هي أحسن".

بدوره، انتقد النائب البرلماني ورئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، نور الدين مضيان، "صمت الحكومة" إزاء حملة المقاطعة، وهو يقول إن "الهروب إلى الأمام لا يفيد في شيء"، مردفا أن هناك "غلاء في الأسعار، وتدنيا في القدرة الشرائية للمواطن، فضلا عن الارتباك وعدم الوضوح في أجوبة الحكومة، وخاصة على ما يحدث الآن في المواقع الاجتماعية"، مؤكدا أن "هناك ملايين المغاربة يقاطعون وغدا سيقاطعون مواد أخرى أمام صمت الحكومة".

من جانبه تبرأ الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي، في معرض تفاعله مع هذه الانتقادات، من تصريح الوزير بوسعيد وهو يقول إن "الحكومة بريئة"، وإنه لم يصدر عنها "موقف رسمي" بخصوص الموضوع.

ورفض الداودي أن ينسب تصريح الوزير بوسعيد، للحكومة إذ أوضح قائلا: "أنتم برلمانيون تعرفون ما هي الحكومة وما هو الوزير"، مشيرا إلى الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي وهو يقول "ها هو الناطق الرسمي باسم الحكومة أمامكم، هل قال شيئا؟".

وكانت تصريحات لوزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد وصف فيها المقاطعين بـ"المداويخ"، قد أثارت جدلا واسعا وغضبا عارما على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالبه الكثيرون بالاعتذار، في حين دعا آخرون إلى إقالته.

اقرأ أيضا: وزراء وسياسيون مغاربة عن حملة المقاطعة: لا تعليق!

المصدر: أصوات مغاربية.

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG