رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فور انتخابه.. اتهام مستشار بلدي في تونس بإزالة محطة حافلات 'أزعجته'!


حافلة في تونس

قرر مستشار بلدي في سيدي بوزيد وسط تونس، إزالة محطة للحافلات "اعتبرها مزعجة"، بعيد انتخابه واتهم بتدمير هذا الموقف الواقع أمام مبنى يملكه.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، عن مدير شركة النقل العام في مدينة سيدي بوزيد الخميس، أنه رفع شكوى ضد رجل أعمال محلي انتخب على قائمة حزب النهضة الإسلامي، بعد تدمير موقف للحافلات.

وكان هذا الرجل اعتقل في 2013 لفترة وجيزة، لإزالة الموقف نفسه الواقع أمام مبناه في الجادة الرئيسية للمدينة. وأفرج عنه بعد أن وعد باعادة بناء الموقف.

وهذا الموقف يحجب واجهة محل للملابس يقع في الطابق الأرضي من المبنى.

الثلاثاء، غداة أول انتخابات بلدية ديمقراطية في تونس، تبين لسكان الحي أنه كان يتم إزالة الموقف لإقامته في موقع أبعد.

وتظاهر مسؤولون سياسيون ومن جمعيات الأربعاء، للمطالبة بإعادة الموقف إلى موقعه الأصلي.

واكد صاحب المبنى للإعلام، أن لا علاقة له بالأمر، محملا مستأجر محل الملابس مسؤولية ذلك.

وقال والي سيدي بوزيد الذي توجه إلى المكان، إن تحقيقا فتح في هذه القضية.

ونظرا إلى أن المحسوبية "شائعة في بعض المدن التونسية"، كان لهذه القضية أصداء كثيرة محليا على شبكات التواصل الاجتماعي.

المصدر: أصوات مغاربية ووكالات.

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG