رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

القرصنة بالهمس.. هكذا يتسللون إلى بيتك دون أن تدري!


القرصنة الصامتة خطر يهدد أجهزة المساعدة الصوتية

حذر باحثون من استخدام أجهزة المنزل الصوتية الذكية وتطبيقات المساعدة الصوتية في "القرصنة بالهمس". فبدون أن تعلم، يمكن تفعيل هاتفك أو جهازك الذكي باستخدام أصوات لا يمكن للأذن البشرية أن تسمعها والطلب منه القيام بمهام محددة.

الولوج لهذه الأجهزة والتطبيقات يتم باستخدام أصوات يقل ترددها عن قدرة الأذن البشرية على التقاطها، ويتيح للقراصنة أن يتحكموا بالأجهزة الذكية المرتبطة مثل الأبواب والشبابيك وأجهزة الإضاءة والطاقة.

وأثار خبراء مخاوف من استخدام هذه الطريقة في هجمات إلكترونية.. إذ أن تحريك "بيكسل" واحد على شاشة مراقبة حركة الطيران يمكن أن يؤدي الى كارثة دون أن ترى ذلك.

واستطاع باحثون من أميركا والصين التحكم داخل المختبر بـ"سيري" من شركة آبل و"أليكسا" من أمازون و"مساعد غوغل".

وبحسب بحث أعده نيكولاس كاريلني وديفيد وانغر في جامعة بيركلي، فإن أجهزة وتطبيقات المساعدة الصوتية تفتح شهية القراصنة ليس لاختراقها أو التنصت عبرها فقط، إنما لتضمين أوامر صوتية غير مسموعة تتحكم بها دون قدرة المستخدم على معرفة ذلك.

وقال الباحث كاريلني "نفترض أن من يريدون السوء يمكنهم توظيف القراصنة لفعل ما توصلنا له داخل المختبرات".

وحتى الآن لم يثبت استطاعة القيام بذلك خارج مختبرات الجامعات، إلا أن الباحثين اعتبروها مسألة وقت قبل أن نسمع عن حالات هنا أو هناك.

وبلغت مبيعات أجهزة المنزل الصوتية الذكية خلال 2017 أكثر من 24 مليون جهاز حول العالم، بحسب تقرير "ستراتيجيك انالتيكس".

المصدر: موقع الحرة

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG