رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

نحو 200 مغربية.. عالقات في سورية يستغثن!


وجهت جمعية حقوقية مغربية، الجمعة، رسالة إلى رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، تناشدها التدخل لإنقاذ 200 من النساء والأطفال المغاربة بمخيمات اللاجئين في شمال سورية.

مرصد الشمال لحقوق الإنسان، ذكر في رسالته أنه "يتابع باهتمام بالغ وضعية أكثر من 200 امرأة وطفل بمخيمات اللاجئين، في المنطقة التابعة للإدارة الديمقراطية بشمال سورية"، مبرزا أن هؤلاء "يهدفون إلى العودة إلى أسرهم وعائلاتهم ببلدهم المغرب".

اقرأ أيضا: مغاربة 'داعش' في سورية.. رقصة الموت الأخيرة

وتابع المرصد موضحا أنه "توصل بنداءات الاستغاثة من بعض النساء وأسرهم بالمغرب"، وذلك "لوجود مخططات بتسليمهم إما إلى السلطات العراقية، التي تطبق في حقهم عقوبة الإعدام، أو إعادتهم إلى بعض المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش، مما يعرض حياتهم وسلامتهم للخطر".

والتمس المرصد من رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، "التدخل لدى الإدارة الديمقراطية بشمال سورية، لعدم تسليم النساء والأطفال إلى السلطات العراقية، أو إلى مليشيا تنظيم داعش"، كما التمس منه "التدخل لدى السلطات المغربية قصد إعادة النساء والأطفال إلى المغرب".

رئيس المرصد محمد بنعيسى، أوضح في حديث لـ"أصوات مغاربية"، أنهم تواصلوا بداية مع هيئة العلاقات الخارجية بالمنطقة التابعة للإدارة الترابية بشمال سورية، وطلبوا منها معلومات عن أعداد المغاربة الموجودين في المخيمات، كما اقترحوا التنسيق مع السلطات المغربية قصد إعادتهم، مبرزا أنهم لم يتوصلوا بأي جواب بذلك الشأن.

"بعدها توصلنا بمعلومات تفيد بأن هناك إمكانية لتسليم أولئك المغاربة للسلطات العراقية أو إعادتهم إلى المناطق التابعة لداعش" يقول بنعيسى، موضحا أن هذا ما جعلهم يستعجلون مراسلة الصليب الأحمر، الذي "يقوم بزيارات متعددة إلى هناك" وذلك قصد التدخل لإنقاذ أولئك الأطفال والنساء وإعادتهم إلى بلادهم.

اقرأ أيضا: أسر مغربية لدى داعش.. من الجاني ومن الضحية؟

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG