رابط إمكانية الوصول

logo-print

شباب قسنطينة بطلا للجزائر.. دراجي: تهاني للسنافر


شباب قسنطينة بطل الدوري الجزائري 2017-2018

في غمرة الاحتفالات التي شهدتها عاصمة الشرق الجزائري، بمناسبة فوز نادي شباب قسنطينة بلقب بطل الدوري الجزائري المحترف، امتلأت مواقع التواصل الاجتماعي، بتبريكات جزائريين لجمهور "السنافر".

وكتب المعلق الرياضي المعروف، حفيظ دراج، على صفحته الرسمية بفيسبوك "أصدق التهاني والتبريكات لنادي شباب قسنطينة وعشاقه الأوفياء إثر التتويج المنطقي والمستحق بلقب الدوري الجزائري لثاني مرة في التاريخ".

وأضاف "كنت دائما أتمنى التعليق على تتويجهم بلقب كأس الجمهورية والاستمتاع بتشجيعات جمهور السنافر الفريد من نوعه، والذي تحلى بكثير من الصبر قبل أن يعيش هذا اليوم التاريخي"

ووصف مدون تتويج فريق شباب قسنطينة بلقب الدوري الجزائري، بـ"العودة من بعيد"، في إشارة إلى المسار الصعب الذي مر به الفريق خلال هذا الموسم، وصعوبة اللقاءات الأخيرة، التي جمعته مع أقوى أندية الرابطة المحترفة الجزائرية.

وكتب هذا المناصر "نبارك لأنفسنا ولأصدقائنا وكل محبي وعشاق النادي.. نسر سيرتا العنيد، يعود من بعيد ليكتب بداية عهد جديد".

من جانبها، أشارت مغردة على تويتر إلى المجهود الذي بذله كل طاقم النادي "لا شيء يأتي من العدم، ونادي شباب قسنطينة حول الحلم إلى حقيقة واستطاع الوصول إلى هدفه بصبر وثبات وإيمان وعمل".

واكتفى بعض المغردين بنقل صور الفرحة العارمة التي صنعها أنصار الفريق الملقبين بـ'السنافر'، إذ خرج الكثير منهم إلى شوارع وأزقة "مدينة الصخر العتيق" ليعبروا عن فرحتهم بتتويج فريقهم المفضل.

من جانبه، تقدم والي ولاية قسنطينة، عبد السميع سعيدون، بتهانيه لأنصار الفريق، وكتب على صفحة الولاية الرسمية على فيسبوك "بمناسبة تتويج فريق شباب قسنطينة رسميا ببطولة الموسم الكروي 2017-2018 قبل جولة من نهايتها بعد فوزه على اتحاد البليدة بهدفين لهدف، يتقدم والي ولاية قسنطينة عبد السميع سعيدون بأصدق تهانيه للفريق و الطاقم الفني و الإداري، الأنصار و كل القسنطينيين بهذا الفوز المميز و تحقيق اللقب الثاني في تاريخه بعد بطولة 1997".

وحقق نادي شباب قسنطينة اللقب قبل نهاية الدوري بجولة واحدة،بعد فوزه اليوم السبت، على مضيفه، اتحاد البلدية بهدفين لهدف، برسم الجولة 29.

وسجل ثنائية الشباب القسنطيني، اللاعب سيد علي العمري في الدقيقتين 56 و90 من ركلة جزاء، فيما سجل عيسى الباي الهدف الوحيد لاتحاد البليدة، في الدقيقة 32، من زمن اللقاء.

ووصل رصيد زملاء عبيد للنقطة الـ56 في الريادة، ليحققوا اللقب بعد 21 سنة من الانتظار، حيث كان آخر تتويج لهم في موسم 1997.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG