رابط إمكانية الوصول

logo-print

في ذكرى 16 ماي.. منظمة مغربية: احذروا المتشددين


مسيرة سابقة بالدار البيضاء تندد بتفجيرات 16 ماي (أرشيف)

دعت الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب (منظمة غير حكومية بالمغرب) لاعتماد ميثاق شرف بين الأحزاب السياسية وهيئات المجتمع المدني، حول مناهضة التطرف والإرهاب، كما ناشدت الأمناء العامين للأحزاب السياسية المغربية، التوقيع على ميثاق جماعي لمناهضة جميع أشكال العنف والتطرف والإرهاب.

دعوة الجبهة تأتي موازاة مع تخليد الذكرى 15 للاعتداءات الإرهابية التي شهدتها مدينة الدار البيضاء، يوم 16 ماي 2003، وهي الأحداث التي تقول الجبهة إنها "جاءت بإيعاز من الحركات الإسلامية المتطرفة، قصد بسط نفوذها وتصوراتها على المجتمع المغربي المنفتح والمتعدد".

وقالت الجبهة، ضمن بلاغها، الذي توصلت "أصوات مغاربية" بنسخة منه، أن دعوتها تهدف إلى "التحسيس بأهمية مناهضة كل أشكال وخطابات العنف والتطرف والترهيب المادي والفكري، وترسيخ التمرين النظيف على التدبير السلمي للحق في الاختلاف، وتأطير الصراع بنبل السياسة المستنيرة، وجودة الفكر الديمقراطي".

ودعت الجبهة أيضا المغاربة إلى التزام "مزيد من الحذر واليقظة، والتعبئة تجاه انهيار قيم التسامح والتضامن والتدبير السلمي للصراع السياسي والفكري"، وذلك "بعيدا عن ما من شأنه أن يبعث الروح في مؤشرات تكرار الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وكذا الصمت أو التجاهل إزاء خطاب العنف والإرهاب والتكفير، والتضييق على المدافعين على حقوق الإنسان".

ودعت الجبهة السلطات إلى "مواصلة جهودها بغرض ضمان وحماية عدد من الحقوق والحريات، من بينها الحق في الأمن من الخوف وحرية الاعتقاد، مع ضمان التوازن بين حماية الحق في الأمن والحق في الحرية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG