رابط إمكانية الوصول

logo-print

تقرير دولي: 29 ألف ليبي نزحوا من مناطق سكنهم


مخيم للنازحين من مدينة تاروغاء الليبية (أرشيف)

أجبرت النزاعات نحو 12 مليون شخص على الفرار من مناطقهم داخل بلدانهم في سنة 2017، وهو أعلى مستوى للنزوح الداخلي منذ 10 سنوات.

وبلغ عدد النازحين في ليبيا 29 ألف شخص، وذلك بسبب الوضع الأمني المتدهور في هذه الدولة المغاربية.

وأخرج 11.8 مليون شخص من منازلهم ونزحوا داخليا في 2017، وهو ضعف رقم 6.9 ملايين ممن واجهوا المصير ذاته في 2016، وفق تقرير صادر عن مركز رصد النزوح الداخلي والمجلس النرويجي للاجئين.

ويرتفع بذلك عدد الأشخاص الذين يعيشون في وضع نزوح داخلي حول العالم جراء النزاعات إلى 40 مليونا.

ووجد التقرير أن 76 في المئة من النازحين العام الماضي تركزوا في 10 دول فقط، حيث شكل النازحون في سورية وجمهورية الكونغو الديموقراطية والعراق أكثر من نصفهم.

فقد شهدت سورية نزوح 2.9 مليون شخص العام الماضي، الكثير منهم للمرة الثانية أو الثالثة، ما يرفع إجمالي عدد النازحين داخليا في البلد الذي تمزقه الحرب إلى نحو 6.8 ملايين.

وحذر التقرير من أن إجمالي عدد النازحين حول العالم قد يكون أعلى بكثير من الحسابات، مشيرا إلى وجود نقص في المعلومات المتعلقة بمصير نحو 8.5 ملايين شخص ذكرت تقارير أنهم عادوا إلى منازلهم أو تم نقلهم إلى دول أخرى.

وأفاد التقرير بأن 18.8 مليون شخص في 135 بلدا نزحوا العام الماضي بفعل كوارث طبيعية كالفيضانات والعواصف والأعاصير.

وإضافة إلى الأشخاص الذين فروا من النزاعات، نزح قرابة 31 مليونا داخل بلدانهم العام الماضي، وهو ما يعادل أكثر من 80 ألفا كل يوم.

المصدر: موقع الحرة

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG