رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هل قتل 'بوحمرون' طبيب غرداية؟ جزائريون: نريد تحقيقا


إسعاف مصاب بداء بوحمرون في منطقة بالجنوب الجزائري- أرشيف

عاد النقاش في الجزائر حول داء بوحمرون أو بوحمرون وانتشاره في المناطق الجنوبية، بعد خبر نشرته وسائل إعلام محلية يفيد بـ"وفاة طبيب عام بولاية غرداية يُشتبه أنه تعرض للإصابة بمرض الحصبة".

وأفادت هذه المصادر بأن "مصالح طبية قامت بمعاينة حالة الضحية، واكتشفت إصابته بداء بوحمرون، قبل أن تتضاعف حالته، وهو داخل مشفى خاص".

وخلفت وفاة الطبيب أبو بكر دبوز، من مواليد سنة 1983، جدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة مع الانتشار اللافت لهذا المرض في العديد من المناطق الواقعة في ولايات الجنوب الجزائري.

اقرأ أيضا: 'بوحمرون' يجتاح الجنوب.. جزائريون: لماذا الصحراء؟

ونشر أحد المعلقين تدوينة تساءل فيها عن "خلفيات عدم قيام المصالح الطبية بواجبها تجاه هذا الطبيب".

وطالب أحدهم من وزارة الصحة "فتح تحقيق في قضية الحال بهدف معرفة ملابساتها".

وأشار ناشط آخر إلى أن "انتقال وباء البوحمرون إلى الممرضين والأطباء يؤشر على أن الوضعية خطيرة".

في حين لم يتوان مدون آخر في وصف ما حصل لهذا الطبيب بـ"الإهمال".

جدير بالذكر أن وزارة الصحة في الجزائر لم تصدر لحد الساعة أي بيان توضيحي بخصوص قضية الطبيب أبو بكر دبوز، وملابسات وفاته بأحد المستشفيات الخاصة بولاية غرداية.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG