رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

منظمات تونسية تطالب بحرية المجاهرة بالإفطار في رمضان


تونسي يحتج على منع غير الصائمين في رمضان من ارتياد المقاهي والمطاعم بتدخين سيجارة - أرشيف

دعا ائتلاف جمعيات حقوقية في تونس في رسالة وجهها إلى السلطات، إلى حماية "حرية الضمير والمعتقد" وحرية المجاهرة بالإفطار في رمضان، الذي يبدأ غدا الخميس.

وتغلق الغالبية الساحقة من المقاهي والمطاعم في مدن وقرى تونس خلال شهر رمضان، في حين تبقى مطاعم ومقاهي الفنادق، مفتوحة، ويستمر العمل في مطاعم ومقاهي قليلة جدا، مع إنزال ستائر تحجب رؤية من بداخلها.

ودعت الجمعيات السلطات إلى "إنهاء أي اعتداء على الحريات الفردية".

وجاء في البيان الموقع خصوصا من جمعية النساء الديمقراطيات والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، أنها تأسف "أنه مع اقتراب شهر رمضان (..) تزايدت التهديدات لحرية التعبير والديانة والرأي والتعبير".

وقالت الجمعيات، في رسالة موجهة لرئيس الحكومة يوسف الشاهد ورئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، وإلى السلطة القضائية، إنها على استعداد للجوء للقضاء "لفرض احترام" هذه الحريات، التي يضمنها دستور الجمهورية الثانية الصادر في بداية 2014.

ولا يوجد أي قانون في تونس يمنع الأكل أو الشرب علنا خلال شهر رمضان.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG