رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

دخل بحماره المدرسة.. تلميذ مغربي يثير الجدل!


شاب مغربي يمتطي حمارا

شهدت إحدى المؤسسات التعليمية في المغرب واقعة غريبة، حيث تداول مجموعة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي شريطا مصورا قصيرا، يظهر فيه تلميذ وهو يدخل المؤسسة على ظهر حمار.​

وبدا التلميذ في الشريط وهو يمتطي ظهر الحمار داخل ساحة المؤسسة وسط ضحك التلاميذ، بينما كان بعض أطر المؤسسة يحاولون إبعاده، الأمر الذي خلف ردود فعل على مواقع التواصل الاجتماعي تتباين ما بين الصدمة والاستغراب.

وذكرت مواقع محلية ونشطاء على مواقع التواصل، أن إقدام التلميذ على إدخال الحمار إلى المؤسسة، جاء ردا على إهانة تلقاها من الأستاذ، الذي طلب منه إحضار والده بالقول "جيب الحمار تاع بوك"، وفق تلك المصادر.

وحسب المصادر ذاتها، فإن التلميذ، وكرد فعل على تلك العبارة قام بالفعل بإحضار حمار إلى المؤسسة، وهو ما اعتبرته إحدى المدونات شكلا من أشكال الاحتجاج "السلمي"، حيث كتبت "أستاذ قال لشي تلميذ سير جيب الحمار تاع بوك.. التلميذ مشا جاب حمار ودخلو للمؤسسة، رأيي: هذا مسميتوش شغب هذا سميتو الإبداع فالاحتجاج السلمي على السب".

متفاعلون آخرون بدوا مستائين من هذه الواقعة التي تعبر، بحسبهم، عن المستوى الذي وصل إليه التعليم في المغرب.

أحد الفيسبوكيين كتب قائلا "تلميذ جاب لحمار للثانوية بعدما قالو الأستاذ جيب لحمار تاع بوك.. المهم التعليم في المغرب وصل للقاع الذي مابعده قاع.. غير سدو ديكشي للي كتسميواه مدارس".

متفاعل آخر طالب بالتحقيق في هذه الواقعة، مؤكدا أن "هذه الأمور تمس بحرمة المؤسسة التعليمية وتحط من قيمتها"، وهو موقف تشاطره العديد من المتفاعلين، الذين نشروا الفيديو مرفقين إياه بتدوينات تعبر عن الأسف لما وصل إليه حال التعليم والمدرسة العمومية.

بلاغ الأكاديمية

وأصدرت المديرية الإقليمية ببرشيد التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات بلاغا توضيحيا أكدت فيه الواقعة.

ويوضح البلاغ أن لجنة إقليمية قامت، اليوم الأربعاء، بزيارة المؤسسة التعليمية المعنية، للوقوف على ملابسات ذلك الحادث.

ويتابع المصدر نفسه مؤكدا أن الأمر يتعلق بـ"عمل متهور قام به بعض تلامذة المؤسسة حيث أدخلوا معهم دابة كانت متواجدة بجوار المؤسسة إلى داخل فضاءاتها"، مسجلا "إخلال حارس الأمن الخاص بواجبه المهني في مراقبة عملية دخول وخروج التلاميذ وعدم تواجده حينها بباب المؤسسة".

وفي الوقت الذي أكد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع محلية أن سلوك التلميذ جاء كرد فعل على ما صدر من أستاذه، نفى البلاغ الأمر مؤكدا أنه "لا أساس له من الصحة".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG