رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

14 شخصية جزائرية تطالب بوتفليقة بعدم الترشح لعهدة خامسة


بوتفليقة خلال تدشينة خطا جديدا لمترو الجزائر (09 أبريل 2018)

طالبت 14 شخصية سياسية ونشطاء في المجتمع المدني والجامعي الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، بعدم الترشح لولاية رئاسية خامسة، في الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في الثلث الأول من العام 2019.

ووقع البيان رئيس الحكومة الأسبق، أحمد بن بيتور، وعدد من رؤساء الأحزاب السياسية المعارضة كرئيس جيل جديد، سفيان جيلالي، ورئيس حزب نداء الوطن (قيد التأسيس)، علي بن وإري، ورئيسة حزب الاتحاد من أجل التغيير والرقي، زبيدة عسول، إضافة إلى رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الانسان، صالح دبوز، وعدد من الباحثين الأكاديميين، وكتاب، وصحافيين معروفين كالروائي الشهير، ياسمينة خضرا.

ونشرت هذه الشخصيات بيانا، اليوم السبت، طالبت فيه الرئيس بوتفليقة بإعلان "تخليه عن فكرة الترشح لعهدة رئاسية خامسة".

كما طالب الموقعون من الرئيس الجزائري "فتح المجال للجزائر لتدخل حقبة جديدة".

وخاطب الموقعون بوتفليقة "بسبب سنكم المتقدم، وحالتكم الصحية الحرجة، ندعوكم للاعتناء بنفسكم، والتخلي عن حمل العبء الثقيل والشاق لشؤون الدولة، فلا شك أن عهدة أخرى ستكون محنة لكم وللبلاد".

إلى ذلك، ناشد الموقّعون الرئيس بوتفليقة بعدم الاستماع إلى من وصفوهم بـ"القوى الخبيثة" التي "تدفع" بوتفليقة إلى الترشح لعهدة رئاسية خامسة.

"هذا خطأ جسيم قد تقترفونه إن رفضتم مرة أخرى صوت الحكمة، ورفضتم التنازل"، يضيف البيان.

و أكد رئيس الحكومة الأسبق، أحمد بن بيتور، أن "المبادرة ترمي إلى إنقاذ الجزائر مما يحدق بها، نتيجة تعنت أوساط تريد الإبقاء على الوضع الحالي، وإطالة أمد الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد".

وقال بن بيتور، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، "رأينا أنه من واجبنا أن ننصح الرئيس للخلود إلى الراحة بعد السن الذي بلغه، وحالته الصحية التي لا تسمح له بالمضي في عهدة جديدة".

وتابع المتحدث "نحاول بكل جهدنا تجنيب الجزائر تضييع مزيد من الوقت، الذي لا يخدمنا إذا ظل الرئيس بوتفليقة على رأس البلاد وهو في هذه السن، وحالته الصحية التي لا تسمح".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG