رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فرار أكثر من مئة مهاجر من مخيم مهربين في ليبيا


مهاجرون من دول أفريقيا جنوب الصحراء في ليبيا - أرشيف

فر أكثر من مئة مهاجر هذا الأسبوع من مخيم يحتجزهم فيه مهربون ويتعرضون فيه للتعذيب في مدينة بني وليد غرب ليبيا، بحسب مصادر محلية ومنظمات دولية.

وفر مهاجرون يتحدرون من إريتريا وإثيوبيا والصومال، مساء الأربعاء، من المخيم ولجأوا إلى مسجد بالمدينة حيث تكفل بهم الأهالي وجمعية محلية.

وأدخل عشرون مهاجرا المستشفى بسبب إصابات ناجمة عن تعذيب، بحسب مستشفى مدينة بني وليد.

وبناء على شهادات ناجين معظمهم من الفتيان، قالت منظمة أطباء بلا حدود إنه سقط 15 قتيلا في عملية الهروب، وأصيب 25 آخرون بجروح.

لكن تعذر على مصادر محلية ومنظمات إنسانية تأكيد هذه الحصيلة.

وقال ناجون للفرق الطبية لمنظمة أطباء بلا حدود التي هبت لإسعافهم، إن مهربين اعتقلوهم. وبعضهم محتجز منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وبحسب أطباء بلا حدود فإن بين الجرحى الـ25 هناك سبعة إصاباتهم بالرصاص وخطرة في حين يحمل عدد منهم آثار جروح قديمة اندملت بشكل سيء.

ومدينة بني وليد هي منطقة عبور للمهاجرين السريين المتوجهين إلى السواحل الأبعد شمال المدينة تمهيدا لعبور المتوسط إلى إيطاليا أقرب بلد أوروبي لليبيا.

وبني وليد تقع على بعد 170 كلم جنوب شرقي العاصمة طرابلس وتضم 20 مركزا غير قانوني لاحتجاز المهاجرين أو تجميعهم، بحسب مسؤول محلي.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG