رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

البراءة مجددا للناشط الحقوقي الجزائري آحمين


نور الدين أحمين

أيد مجلس قضاء غرداية، اليوم، حكم البراءة الصادر في حق الناشط الحقوقي، والمحامي نور الدين آحمين، المتابع بتهمتي "إهانة هيئة نظامية وتقديم دليل كاذب متعلق بجريمة".

وكان الحكم نفسه قد صدر في حق الأخير على مستوى المحكمة الابتدائية، قبل أن يقوم ممثل النيابة العامة بالطعن فيه.

وبُرمجت قضية هذا الناشط في وقت سابق، إلا أن المحكمة ارتأت تأجيلها تحت دواعي قانونية عديدة.

ويعتبر المحامي، نورالدين آحمين، أحد أهم النشطاء الذين رافعوا لصالح أبرز المتهمين في الأحداث التي شهدتها مدنية غرداية منذ عامين وتسببت في وفاة وجرح بعض المواطنين.

ووجهت المصالح القضائية تهما عديدة للناشط الحقوقي، نورالدين آحمين، بعد تقدمه بشكوى لدى محكمة غرداية في قضية تتعلق بملابسات وظروف وفاة أحد المسجونين، الذي اتهمت عائلته الشرطة بتعذيبه، قبل أن تتراجع عن موقفها، وهو ما دفع النيابة العامة لتحريك قضية ضد الأخير بتهمتي "إهانة هيئة نظامية وتقديم دليل كاذب متعلق بجريمة".

اقرأ أيضا: بعد اتهام للشرطة بالتعذيب.. محامي جزائري أمام القضاء

وحظيت قضية المحامي نورالدين آحمين بمتابعة واسعة من العديد من النشطاء والمدونين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأن تاريخ برمجة قضيته تزامن مع محاكمة الناشط مرزوق تواتي، الذي أدين بعشر سنوات سجنا نافذا.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG