رابط إمكانية الوصول

logo-print

وقف دعم الغاز في المغرب.. نائب في البرلمان: ماذا ننتظر؟


غاز البوتان في المغرب

خلفت مداخلة للنائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية المغربي، عبد الله بوانو، طالب فيها بالتعجيل برفع الدعم عن الغاز، ردود فعل كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

بوانو الذي كان يتحدث، الإثنين، خلال الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب، شدد على ضرورة "إتمام إصلاح صندوق المقاصة"، وتطرق في السياق إلى موضوع غاز البوتان الذي طالب بتعجيل رفع الدعم عنه.

"لن نبقى منتظرين حتى 2020 كما يقول وزير الشؤون العامة والحكامة"، يقول بوانو قبل أن يردف متسائلا "لماذا ينتظر؟ هو بدأ بإجراءات مع الحكومة السابقة".

وتابع المتحدث مشددا على أن "البوتان يحتاج إجراءات مصاحبة"، مبرزا في السياق أن كمية استهلاك غاز البروبان تصل إلى 200 ألف طن، وأن هامش الربح فيه انتقل من ألف إلى خمسة آلاف درهم، في حين يُستهلك 1.3 مليون طن من الفيول الصناعي، كما انتقل هامش الربح فيه من 90 إلى ألف درهم، مؤكدا أن "كل هذا له انعكاس على القدرة الشرائية".

مطلب بوانو، خلف موجة من ردود الفعل المستاءة على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، حيث تفاعل الكثيرون مع الأمر مؤكدين أنه سيؤثر على القدرة الشرائية للمواطنين، وهم يشيرون إلى أن ثمن قنينة الغاز بعد رفع الدعم "سينتقل من 40 درهما إلى 90 درهما".

"ايلا ما قدو الفيل زيدوه الفيلة، بوانو يطالب برفع الدعم عن البوطا عوض 40 درهم ترجع ب 90 درهم"، تقول إحدى المدونات، بينما كتب آخر "الفتنة نائمة، والبيجيدي ناوي إيقاظها. المصباح يطالب برفع الدعم عن البوطا ستصبح من 40 إلى 90 درهم".

متفاعلون آخرون استحضروا الظرفية الحالية وحملة المقاطعة التي يخوضها مغاربة ضد بعض المنتجات بسبب ارتفاع الأسعار، فكتب أحد المدونين "واش البلاد تعيش على وقع احتجاجات ومقاطعات والبيجيدي يطالب بتحرير أسعار البوطة باش يربح شركات غاز البوطان الملايير على ظهر المواطن، واش هذ الحزب فقد البوصلة لم يعد له ما يخسره ياك مازالين عايشين على مصائب تحرير المازوط و17 مليار ديال الأرباح اللي اهدى بنكيران لشركات المحروقات باغيين تزيدونا البوطا. أيها السادة اللعب بالغاز يؤدي للاختناق ها ودني منكم".

وكان الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي، قد أكد، بداية العام الجاري، أن الحكومة لا تعتزم رفع الدعم عن الغاز في الوقت الحالي، "ولن تكون هناك أية زيادة في قنينة الغاز قبل عام 2020".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG