رابط إمكانية الوصول

logo-print

أثار خبير في التغذية جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، بعد انتشار فيديو يظهر فيه وهو يدعو الجميع إلى الصوم، بمن فيهم أصحاب الـ"أعذار الشرعية" كالمريض والحامل.

"رمضان معجزة لا يفسر بالطب ولا يطبق عليه الطب ولا يُسقط عليه الطب. .هو يتحدى الطب" يقول خبير التغذية المغربي محمد الفايد في الفيديو، الذي جرى تداوله على نطاق واسع هذا الأسبوع على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم أنه يعود إلى العام الماضي.

وأشار الفايد إلى أنه شن العام الماضي حملة يدعو من خلالها الجميع إلى الصوم، بمن فيهم الحامل والمرضعة والمريض بالسكري وارتفاع الضغط الدموي وفقر الدم وغيرهم.

وتابع قائلا إن الناس سألوه إن كان يتحمل مسؤولية ذلك الكلام، فرد "أنا أتحمل مسؤولية من سيموت في رمضان"، قبل أن يردف "في رمضان يجب ألا نضعف أمام الشرع الإلهي".

كلام الفايد هذا صدم كثيرا من المتتبعين، وخلف موجة من ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتقده الكثيرون وحذروا من العمل بـ"نصائحه".

"ديننا دين يسر و ليس دين عسر، لو كان يجب على المريض حقا صوم رمضان فرضا أو تطوعا لما صدرت فيه أحكام دينية"، تقول إحدى المدونات التي حذرت من الفايد بقولها إن "الطب يتبرأ من أمثال هذا الشخص"، إذ أن "أغلب المغاربة يظنون أنه دكتور في حين أنه لا يمت للطب بصلة" تردف المتحدثة.

مدون آخر انتقد الفايد بشدة وهو يصف كلامه بـ"الدعوة للانتحار الجماعي"، داعيا إلى اتخاذ "إجراء ما" في حقه، حتى "يكون عبرة لكل من سولت له نفسه الخلط بين الإعجاز العلمي في تاعشابت" و"الطب الحقيقي""، وهو نفس ما اتجه إليه مدون آخر نادى بضرورة محاسبة الفايد "بتهمة تعريض حياة الناس للخطر، وتقديم معلومات كاذبة، وانتحال صفة، والاعتداء على المكتسبات العلمية والطبية اللي كا ترجع لـ5000 سنة!" على حد تعبيره.

الباحث في الدراسات الإسلامية، محمد عبد الوهاب رفيقي، بدوره، أدلى برأيه في هذا الموضوع، من منطلق شرعي، وذلك من خلال تدوينة مفصلة، جاء فيها "اللي تنعرفو أن سي الفايد ليس بطبيب وأن تخصصو التغذية وليس الطب، وبالتالي هذا اعتداء على تخصص ليس له".

وأكد رفيقي أن "ما جاء به الأستاذ (يقصد الفايد) مخالف لكل ما جاء به الدين من قيم اليسر ورفع الضرر والمشقة.. مخالف لما عليه المسلمون جميعا بكل طوائفهم وتياراتهم" كما أنه "مخالف لما عليه الإنسانيون كافة من رفع الحرج عن المريض".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG