رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

في ليبيا.. لقاء بين القائد العسكري الأميركي في أفريقيا والسراج


استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، الخميس، الجنرال توماس والدهاوسر، قائد القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم)، والسفيرة ستيفاني ويليامز، القائمة بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى ليبيا، وعدد من مسؤولي السفارة في العاصمة الليبية طرابلس.

ورحب السراج بالوفد الأميركي، معتبراً أن الزيارة "تُترجم العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، وتتيح الفرصة لتبادل الآراء، منوها بما تحقق من خلال التعاون الاستراتيجي بين البلدين".

وبحسب بيان الحكومة الليبية، تطرق السراج إلى لقاء باريس، مؤكدا على أهمية هذا الحدث، مضيفا: "إنها بداية نبني عليها".

كما أشار المصدر ذاته إلى أن تنفيذ بنود البيان الذي تم الاتفاق عليه "ليس سهلاً"، وأن "هناك تحديات تحتاج إلى جهد وصدق من جميع الأطراف وموقف دولي موحد يدعمها".

من جانبه، جدد الوفد الأميركي، خلال اللقاء، بحسب بيان حكومة الوفاق، "التزام الولايات المتحدة بدعم حكومة الوفاق الوطني ولمسار التوافق في ليبيا".

ونقل البيان عن السفيرة الأميركية "ترحيب الولايات المتحدة بلقاء باريس، ودعمها لكل جهد يصب في صالح استقرار وأمن ليبيا، مع تأكيدها على أهمية الإعداد الجيد وتوفير أرضية صلبة لإنجاح كافة الاستحقاقات بتنسيق مباشر مع الأمم المتحدة من خلال المبعوث الخاص، غسان سلامة".

وجرى نقاش بين الجانبين حول آليات تنفيذ اتفاق باريس ومتطلبات العملية الانتخابية، سواء من جهة القاعدة الدستورية التي تسندها أو تأمين الانتخابات وكيفية تحقيقها، كما تطرق الاجتماع إلى التنسيق المشترك لمواجهة تنظيم داعش.

وأشار الجنرال والدهاوسير، وفق البيان "على أهمية التعاون الإستراتيجي بين البلدين"، و"أثنى على الدور الذي تقوم به حكومة الوفاق"، مؤكداً أن "عمليات مطاردة فلول الإرهاب مستمرة، وأن قواته تقوم برصد ومتابعة تجمعاتهم واستهدافها، بالتعاون والتنسيق الكامل مع حكومة الوفاق".

وعبر السراج، بحسب بيان الحكومة، عن "كامل التقدير والامتنان للولايات المتحدة الأميركية لما أبدته من التزام بدعم حكومة الوفاق، ومساعدتها الفعالة في دحر تنظيمات الإرهاب والتطرف، في إطار الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين".

وشكر السراج قيادة "أفروكوم " على "ما قدمته مؤخرا من دعم لقوات الحرس الرئاسي وخفر السواحل وأجهزة وزارة الداخلية، بما يساعد على تمكين هذه القطاعات من أداء مهامها، ويساهم في بناء المؤسسة العسكرية الليبية الموحدة".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG