رابط إمكانية الوصول

logo-print

التحقيق في قضية نصب باسم القصر الملكي في المغرب


القصر الملكي بالعاصمة المغربية الرباط - أرشيف

أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، عن فتح بحث قضائي وذلك "على إثر تداول بعض مواقع التواصل الاجتماعي لشريط فيديو يخص سيدة تعرضت للنصب من طرف أشخاص يدعي أحدهم كونه مقرب من جهات نافذة".

يأتي هذا أياما قليلة بعد انتشار فيديو يوثق لتعرض شخص للاستنطاق من طرف ثلاثة أشخاص في أحد المنازل، من بينهم سيدة تقول إنها "تعرضت للنصب من طرف أحدهم باسم القصر الملكي".

وبدا الشخص جالسا بينما كانت السيدة تقول له "احك لنا كيف تسرقون الشعب، احك لنا كيف تتجولون ببطاقة أعمال (بزنس كارد) خاصة بالملك"، قبل أن تبادر السيدة الأخرى بسؤاله عن حجم المبلغ الذي قاموا بأخذه، ليرد مؤكدا أن تلك السيدة بالفعل أعطت المال لمن وصفهم بـ"الشرفاء".

وتابعت السيدتان استنطاق الرجل قبل أن تصفعه إحداهما وهي تطالبه بالاعتراف وكشف تفاصيل ما جرى، لينتهي الشريط بالسيدة التي تقول إنها تعرضت للنصب من طرف ذلك الشخص مبرزة أنه أخذ مبلغ 80 مليون سنتيم (نحو 80 ألف دولار) مستغلا في ذلك بطاقة أعمال من القصر الملكي.

بلاغ الوكيل العام للملك بخصوص هذه الواقعة، كشف عن فتح تحقيق من قبل المركز القضائي للدرك الملكي بتمارة للوقوف على صحة ما ورد في ذلك الشريط، و"التحري على كل ملابسات النازلة بما في ذلك الظروف المحيطة بتصوير أحد المشتبه فيهم الذي يظهر في الشريط بأحد المنازل".

وتابع المصدر موضحا أن التحريات والأبحاث الأولية المنجزة من طرف المركز القضائي للدرك الملكي أسفرت عن إيقاف شخصين من المشتبه فيهم، مضيفا أن الأبحاث لازالت جارية عن باقي الأشخاص، وأنه حالما تنتهي سيتم اتخاذ الإجراء القانوني المناسب في حق كل مشتبه فيه.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG