رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعثة الأمم المتحدة تدعو إلى حماية المدنيين في درنة


قوات تابعة للجنرال حفتر في مدخل مدينة درنة - أرشيف

ناشدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الجمعة، جميع أطراف النزاع في درنة بضبط النفس، وضمان اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لحماية المدنيين.

وأفاد بيان صحافي للبعثة الأممية بأن القتال في درنة بلغ درجات غير مسبوقة خلال الأسبوع الماضي مع تزايد الأعمال القتالية في مناطق سكنية، حيث قتل 17 مدنيا وأصيب 22 آخرون بجروح بينهم سبعة أطفال.

وذكر المصدر ذاته بأن المساعدات الإنسانية تصل إلى درنة بشكل مقيد، كما أن المدينة تعاني من نقص شديد في الغذاء والدواء والانقطاع المتكرر في الكهرباء والماء.

ودعت الأمم المتحدة جميع الأطراف إلى السماح بدخول العاملين في المجال الإنساني، وإدخال المساعدات الإنسانية اللازمة لأهالي درنة دون عوائق بصورة آمنة.

وتعتبر درنة المدينة الوحيدة في شرق ليبيا، التي لا يسيطر عليها الجنرال خليفة حفتر.

وتفرض قوات الجيش حصارا خانقا على المنطقة منذ أشهر، إذ تقع اشتباكات ضارية منذ إعلان حفتر عملية عسكرية في 7 من ماي الماضي لطرد مسلحي ائتلاف إسلامي يدعى "مجلس شورى مجاهدي درنة".

المصدر: البعثة الأممية للدعم في ليبيا

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG