رابط إمكانية الوصول

logo-print

في الموروث الشعبي لكل بلد الكثير من قصص الحب والعشق، منها ما انتهى نهاية سعيدة ومنها ما انتهى نهاية مأساوية، ومنها من تجاوز أبطالها النهايتين ليتحولوا إلى مزارات لتحقيق الأمنيات يتبرك بهم البعض. من بينها قصة لالة عيشة البحرية ومولاي بوشعيب الرداد الذائعة الصيت في المغرب.

يحكى أن سيدة في كربلاء تدعى عائشة وقعت في حب فقيه مغربي اسمه بوشعيب، أتى بغداد لطلب العلم خلال القرن 11 ميلادي ليطلب فيما بعد يدها، لكن الخلاف المذهبي بين الشيعة والسنة فرق بين قلبين جمعهما الهوى، وجعل زواجهما مستحيلا. وفي ظل ظروف مريرة عاشها الاثنين سيرحل بوشعيب من بلاد الرافدين صوب بلده حاملا خيبته وانكساراته.

كان من الممكن أن تنتهي الحكاية باكرا، لكن الفصول التي توقفت أحداثها في بغداد، ستستمر لاحقا في مدينة أزمور المغربية.

من بغداد إلى أزمور

تقول الأسطورة إن عائشة البغدادية لم تخضع لأوامر أهلها، فثارت على الأعراف وشدت الرحال إلى قرية بوشعيب لتلبي نداء الحب. لكن عند وصولها إلى مصب وادي أم الربيع في جماعة سيدي علي بن حمدوش، ماتت غرقا دون أن تلقى حبيبها فدفنت هناك وشيد ضريح على قبرها، ثم سيلحقها مولاي بوشعيب أيضا بعد أن قرر الوفاء لها والعيش عازبا طوال حياته.

ضريح لالة عيشة البحرية
ضريح لالة عيشة البحرية

عرفت لالة عيشة بقوتها وشجاعتها حتى قيل عنها مقاومة للاحتلال البرتغالي وقيل عنها أيضا إنها ليست من البشر. تحول قبرها وضريح مولاي بوشعيب إلى ملاذ للباحثات عن الزواج والسعادة والأولاد. بالرغم من نهاية حكايتهما الحزينة إلا أن نساء مغربيات يتفاءلن بهما، ويؤمن بتأثير أناس مضوا في أناس لازالوا على قيد الحياة.

ضريح مولاي بوشعيب الرداد
ضريح مولاي بوشعيب الرداد

قبل الوصول إلى ضريح لالة عيشة البحرية بجماعة سيدي علي بن حمدوش، بالقرب من مدينة أزمور، سيارات أجرة وعربات ينادي أصحابها لمن يريد زيارة أحد أولياء المدينة الذين يتجاوز عددهم 14 وليا، ومن بينهم ضريح ولي يهودي يدعى ربي أبراهام مولنيس، يتبرك به اليهود كما المسلمون.

ضريح ربي أبراهام مولنيس
ضريح ربي أبراهام مولنيس

لكن ضريح لالة عيشة البحرية يبقى الأشهر على الإطلاق في المنطقة، نظرا لعدد الزيارات التي لاتنقطع طوال السنة ولا تقتصىر على المناسبات الدينية فقط، إضافة إلى "قدرة الولية الخارقة على تزويج العوانس"، حسب روادها من النساء.

لالة عيشة.. "رمز الوفاء"

"الحب له قوة سحرية في تحقيق المستحيل"، هكذا فسرت مريم، 38 عاما، سبب زيارتها لضريح لالة عيشة كل أسبوع، وتضيف أنها "تشعر براحة لا مثيل لها هناك، وتطلب من الله عبر التبرك بالولية عيشة زوجا صالحا طال انتظاره"، على حد تعبيرها.

مريم إحدى زائرات ضريح لالة عيشة
مريم إحدى زائرات ضريح لالة عيشة

قصة لالة عيشة ومولاي بوشعيب، بالنسبة لمريم، مثل قصة عنتر وعبلة، روميو وجولييت وقصص الحب الموجودة في جميع الحضارات. "الفرق في السياق وفي الوسط، لكل مجتمع خصوصيته وإن كنت متعلمة وموظفة فسلامتي الروحية أجدها هنا"، تقول مريم.

طقوس غريبة

القاصد إلى المكان يلاحظ دكاكين لما يطلق عليهم اسم "المجاديب" أي من يعتقد أنهم يستشرفون المستقبل ويملكون القدرة على تغييره وتحقيق كل ما يطلبه الزبون من خلال وصفات سحرية وطقوس غريبة. بجانبهم مقاهي ومطاعم شعبية توفر وجبات لزوار يقضون يوما بأكمله في الضريح نظرا لطول مدة الطقوس.

"أحد دكاكين "المجاديب
"أحد دكاكين "المجاديب

الزائرة للالة عيشة لابد لها أن تستحم أولا بماء البئر في غرفة تسمى بالخلوة بداخلها شموع ومجمر بخور تتخطاه السيدة سبع مرات وتترك ملابسها الداخلية هناك حتى يتحقق مرادها. ثم تشتري طبقا من السكر والشمع والحناء وماء الورد والبخور، إضافة إلى الذبائح كهدية للضريح.

الخلوة
الخلوة

بعد دخول الزائرة إلى لالة عيشة تستقبلها سيدة تلقب بـ"الحفيضة" بالدعاء والزغاريد وكأنها عروس، ثم تمسح على جبينها بالحناء وتلطخ يديها وتكتب اسمها على الجدار وقبل كل هذه الطقوس وأخرى "يجب أن تتوفر النية الصافية لتحقيق المبتغى"، تقول مسؤولة الضريح.

أطباق الزيارة
أطباق الزيارة

رواية أخرى

"بوشعيب وعائشة جمعهما شغف العلم وليس علاقة حب"، يؤكد مقدم ضريح لالة عيشة البحرية محمد الهبولي.

على عكس الرواية المتداولة بين أهالي المنطقة يقول محمد إنه تمت دعوة بعض الأولياء من المغرب للشام من بينهم مولاي بوشعيب الرداد والتقى بلالة عائشة في العراق ثم ردت له الزيارة في المغرب ووصت بدفنها في نفس المدينة، التي سيدفن فيها مولاي بوشعيب من شدة ارتباطها بالمدينة.

محمد الهبولي، مقدم ضريح لالة عيشة البحرية
محمد الهبولي، مقدم ضريح لالة عيشة البحرية

ويقول محمد إن تاريخ الضريح يعود إلى القرن 16 ميلادي، مباشرة بعد الاحتلال البرتغالي للمدينة الذي دام 28 سنة. وبحسب ماروى له أجداده فإن لقب "البحرية" أو "مولات الواد" يرجع إلى كون الضريح يطل على نهر أم الربيع المتدفق في المحيط الأطلسي.

محل لبيع وصفات السحر وأطباق الزيارة بضريح لالة عيشة
محل لبيع وصفات السحر وأطباق الزيارة بضريح لالة عيشة

"نفتخر بهذه الأرض لأنها جمعت بين المشرق والمغرب من أجل العلم، وضريح لالة عيشة بريئ من أعمال الشعوذة التي يقوم بها البعض هنا، لالة عيشة لا تزوج أحدا ومولاي بوشعيب لا يشفي العقم"، يختم محمد تصريحه لأصوات مغاربية.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG