رابط إمكانية الوصول

logo-print

كشفت الحكومة المغربية عن حصيلة الحملة الوطنية لتسجيل الأطفال غير المسجلين في سجلات الحالة المدنية، وأوردت في هذا الإطار رقما صادما لعدد الأشخاص غير المسجلين والذي يفوق 83 ألفا.

فقد تضمن برنامج عمل اجتماع المجلس الحكومي، المنعقد أول أمس الخميس، تقديم وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد، تقريرا حول حصيلة الحملة الوطنية لتسجيل الأطفال غير المسجلين في سجلات الحالة المدنية.

وقد أشار الرميد، خلال عرضه، حسب ما يوضحه تقرير أشغال اجتماع المجلس الحكومي، إلى أنه "بعد إثارة هذا الموضوع خلال السنة الماضية، قامت رئاسة الحكومة، طبقا لما نص عليه الدستور في الفصل 32 من التزامات وواجبات إزاء الأطفال، بتوجيه منشور بتاريخ 4 شتنبر 2017 بخصوص إطلاق حملة وطنية لتسجيل الأطفال غير المسجلين في سجلات الحالة المدنية"، كما تم لذلك الغرض، تشكيل لجنة وزارية ضمت عددا من القطاعات الوزارية.

ووفقا للمصدر نفسه، فقد بلغ عدد الأشخاص غير المسجلين في الحالة المدنية، 83 ألفا و682 شخصا، تم تسجيل 23 ألفا و151 شخصا منهم، بينما يوجد 39 ألفا و481 ملفا قيد المعالجة أمام القضاء، في حين وصل عدد الأحكام التصريحية في هذا الموضوع 16 ألفا و808 أحكام.

ويعتبر "عدم توثيق زواج الأبوين" أو" فوات أجل التصريح بالولادة" أو "الإهمال الناتج عن جهل الوالدين بالقانون"، من الأسباب الرئيسية لعدم التسجيل "في غالب الأحيان"، حسب ما أوضحه الوزير الذي لفت إلى مساهمة المجتمع المدني في التحسيس والكشف عن العديد من الحالات في ذلك الإطار.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG