رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

نجح 'تاج الحاضرة' أم فشل؟ تونسيون: تذكّرنا بورقيبة!


مسلسل تاج الحاضرة -تونس-

يحظى المسلسل التاريخي "تاج الحاضرة"، الذي يبث هذه الأيام على شاشات التلفزيون التونسي، بمتابعة كبيرة، حيث أثار موجة من ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي.

هذا العمل الدرامي التونسي من إخراج سامي الفهري وسوسن الجمني، يروي الأحداث التاريخية التي عرفتها تونس خلال مرحلة المشير أحمد باي الأول (1855-1837)، وهو ما جعله يشبه إلى حدّ بعيد المسلسلات التاريخية التركية، بحسب تعليقات تونسية على المنصات الاجتماعية.

وأبدى الناشط براهم سامي على صفحته استحسانه لهذا العمل الدرامي التونسي، الذي يصور حسبه مرحلة من تاريخ تونس، سادت فيها ألوان القهر على الشعب البسيط.

ودوّن براهم سامي يقول "عائلات بنت مجدها وثرواتها على كاهل دافعي الجباية عنوة من أهل الدّواخل، شيّدت قصورها الفارهة وبساتينها من عرق الكادحين وجهدهم".

وتابع المصدر ذاته مشيدا بالثورة التونسية "هذه الثّورة الفتيّة بإمكانها أن تعيد ترتيب الموازين وفق قواعد مواطنيّة جديدة تستوي فيها كلّ الرّؤوس"، في إشارة منه إلى نجاح المسلسل في إعطاء صورة حقيقية عن معاناة شعب في زمن البايات.

لقطة من مسلسل تاج الحاضرة الذي يعرض في رمضان بتونس
لقطة من مسلسل تاج الحاضرة الذي يعرض في رمضان بتونس

​ومن التونسيين من انتقد العمل جملة وتفصيلا، ورأى في الغلاف المالي الذي خصص لإنجازه "تبذيرا للمال العام".

وكتب أحد المدونين في هذا الصدد "قالك سامي الفهري صرف على مسلسل تاج الحاضرة 12 مليار، تي كان مشا عمل بيهم الخير وعاون بيهم الزواولا في الشهر الفضيل!"

وتجاوبا مع صور القهر وتدني الحقوق في تلك الفترة، والتي صورها المسلسل بشكل دقيق، لفت مغردون إلى الجهود التي بذلها الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة لإخراج تونس من واقع مظلم، نحو مجنمع يضمن الحقوق ويدافع عن المرأة والحريات.

وكتبت مغردة "لله يرحمو وينعمه، وين نتفرج في تاج الحاضرة ونشوف تونس كيفاش كانت وكيف كانت المرأة تعاني نقول الله يرحمك يا بورقيبة، والحمد لله على نعمة الجمهورية".

وعبر آخرون عن عدم استحسانهم لمجريات المسلسل بعد أكثر من 15 يوم على بداية بثه.

ودونت مغردة "كنت نستنى في مسلسل يحكي على عهد البايات وألاعيب الحاشية وخاصة مصطفى خزندار، طلع مسلسل على للا حسينة وللا منانة وللا زمارة و عربية ومحمد قاسم".

وانتقد مغرد السيناريو الذي أعده رضا القحّام قائلا "نهاية المسلسل والأقاصيص المتشابكة وغير المنطقية ظلمت الأداء الممتاز لطاقم الممثلين المشارك في العمل".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG