رابط إمكانية الوصول

logo-print

مصرع شخصين في منجم مهجور بجرادة المغربية


جرادة.. الرغيف الأسود

قضى شخصان الأحد بينما كانا يحاولان استخراج معدن الرصاص من منجم مهجور في منطقة جرادة شرق المغرب، والتي شهدت موجة من الاحتجاجات خلال الأشهر الماضية إثر حادث مماثل وقع أواخر السنة الماضية.

ونقلت وكالة الأنباء المغربية عن السلطات المحلية في جرادة، أن الحادث نجم عن "انهيار جزئي لنفق تحت منجم عشوائي لاستخراج معدن الرصاص"، في سيدي بوبكر بإقليم جرادة، مشيرة إلى أن أحدهما لفظ أنفاسه في المستشفى.

وكان القتيلان يبلغان 33 و42 سنة.

وشهدت هذه المدينة المنجمية سابقا حادثا آخر في فبراير المنصرم، أسفر عن وفاة شاب في منجم مهجور، ما أدى إلى تجدد الاحتجاجات بالمدينة.

وندد المحتجون على مدى أسابيع ب"التخلي" عن مدينتهم وبـ"أباطرة الفحم"، الذين "يستغلون الوضع"، مطالبين بـ"بديل اقتصادي" عن المناجم التي أغلقت منذ نهاية تسعينات القرن الماضي، وكانت تشكل أساس اقتصاد المدينة.

وقررت الحكومة في مارس الماضي حظر كل تظاهرة "غير قانونية" بالمدينة، لكن إصرار المحتجين على التظاهر أسفر عن وقوع صدامات مع الشرطة، وسقوط جرحى من الجانبين، وملاحقات قضائية في حق عشرات النشطاء.

وطالب ائتلاف يضم 21 هيئة حقوقية في أبريل بالإفراج عن الموقوفين وإسقاط الملاحقات.

وكانت الحكومة المغربية أعلنت إغلاق المناجم غير القانونية، واعتماد ميزانية تبلغ نحو 800 ألف دولار، لإنجاز مشاريع إنمائية وتأمين فرص عمل.

المصدر: وكالات.

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG