رابط إمكانية الوصول

logo-print

سفير إيطاليا في ليبيا: حادثة قتل المهاجرين جريمة مروعة


مهاجرون في أحد مراكز الاحتجاز الليبية

وصف السفير الإيطالي في ليبيا، جوزيبي بيروني، حادثة قتل مهاجرين قرب بلدة بني وليد، شمال شرق البلاد، بـ"الجريمة المروعة".

وكانت مفوضية اللاجئين بمنظمة الأمم المتحدة قد أعلنت، الجمعة، مقتل أكثر من 12 مهاجرا برصاص المهربين، أثناء محاولتهم الفرار من مخيم احتجاز اللاجئين في بلدة بني وليد.

وصرح السفير الإيطالي لـ"أصوات مغاربية" بأن "وجود مثل هذه الجرائم ضد المهاجرين في ليبيا سببه شبكات المتاجرين بالبشر الذين يسيئون للمهاجرين ويستغلون وضعهم من أجل الحصول على المال".

وأضاف جوزيبي بيروني: "يجب أن نُفعِّل المزيد لحماية المهاجرين وتفكيك شبكات المجرمين الذين يرتكبون الجرائم في ليبيا، وإيطاليا ستواصل دعم ليبيا في هذه المعركة ضد من يقوضون الاستقرار في البلدين".

وأشار السفير بيروني إلى أن وضع المهاجرين في المراكز الرسمية التي تتبع الدولة أفضل، خاصة بـ"وجود وعي في ليبيا بأهمية المعاملة الإنسانية للمهاجرين"، وفقه.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG