رابط إمكانية الوصول

logo-print

جمعية: 'سيتكومات' رمضان ضحك على المغاربة


مشهد من حلقة سلسلة مغربية تبث وقت الإفطار

عبرت الجمعية المغربية لحقوق المشاهد، عن "امتعاضها وتذمرها الكبيرين مما تقدمه القنوات التلفزيونية المغربية خلال شهر رمضان الجاري".

وأكدت الجمعية، في بلاغ لها توصلت "أصوات مغاربية" بنسخة منه، أن ما تبثه القنوات المغربية خلال الموسم الرمضاني الجاري، هو "اجترار للرداءة والضحك الممنهج على ذقون المتلقين"، مردفة أن هذه "هي السمة الغالبة على الإنتاجات التلفزيونية المبثوثة كل رمضان في الإعلام السمعي البصري الوطني".

وتابع البلاغ موضحا أن المكتب التنفيذي للجمعية، الذي اجتمع أمس الإثنين، قرر "خوض كافة أشكال التنديد والاستنكار المشروعة"، وذلك "احتجاجا على المستوى المنحط الذي ظهرت به 'سيتكومات' خاوية الوفاض من الجودة والجدية والإبداعية".

ما اعتبرته جمعية حماية حقوق المشاهد "انحطاطا في مستوى الإنتاج التلفزي الرمضاني هذه السنة، يدل، وفق بلاغها، على "درجة الحضيض التي وصل إليها المشهد الإعلامي والفني المغربي، وهو يُقاد إلى مجزرة الرداءة ويمرغ فيها، ويكرس اللافن واللاإبداع".

اقرأ أيضا: 'حامضة'.. مغاربة يحاكمون إنتاجات التلفزيون في رمضان

وأعلنت الجمعية عن فتح عريضة وطنية تحت شعار "كفى"، وذلك للاحتجاج على ما وصفتها بـ"مهازل الإعلام السمعي البصري الوطني".

وأكدت الجمعية أن العريضة المذكورة ستطالب أيضا بـ"وقف الاستهتار بالمشاهد المغربي، والكف عن العبث بالمال العام في القطاع، وكذا وضع حد لاحتقار المواطن والفنان المغربيين".

إلى جانب ما سبق، قررت الجمعية أيضا "توجيه مذكرة تفصيلية حول الخروقات والتلاعبات التي تشوب مساطر وقوانين وتدابير القطاع، إلى كل الجهات المعنية والمتدخلة في القطاع".

كما كشف بلاغ الجمعية عن "الإعداد لإقامة 'محاكمة شعبية' لسوء تدبير قنوات الإعلام العمومي، ومظاهر الاستهتار بمكونات المجتمع المغربي".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG