رابط إمكانية الوصول

logo-print

بسبب الكوكايين.. مواجهة بين القضاء الجزائري والصحافة


الرئيس بوتفليقة أثناء أداء اليمين الدستورية - أرشيف

تحظى قضية متابعة صحافيين اثنين باهتمام كبير في الجزائر، خاصة بعدما وجه لهما القضاء تهمتي "إهانة هيئة نظامية ونشر مواد من شأنها المساس بالوحدة الوطنية"، وذلك بناء على مقال تطرق إلى واقعة حجز 701 كغ من الكوكاكيين بميناء وهران، الأسبوع الفارط.

وتم تحريك هذه المتابعة بناء على دعوى عمومية للنيابة العامة لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة، مباشرة بعد صدور المقال، حسبما كشفت وكالة الأنباء الجزائرية.

خلل.. وضغوطات

واعتبر الرئيس السابق للرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان، المحامي صالح دبوز، بأن "متابعة هذين الصحافيين جاءت لتكشف عن خلل كبير تعاني منه المنظومة القضائية، ومنظومة الحكم في الجزائر بشكل عام".

وتساءل المتحدث، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، عن "خلفيات السرعة الكبيرة التي تمت بها معالجة هذا الملف، في وقت تبقى فيه العديد من الملفات المتعلقة بالفساد وما شابهها معلقة، دون أن يقوم القضاء بمعالجتها".

وأكد دبوز على أن "العدالة في الجزائر تعاني من ضغوطات عديدة تجعلها غير مستقلة بالشكل المنصوص عيله في الدستور الجزائري، بدليل ممارستها لهذه الانتقائية الواضحة في معالجة الملفات الثقيلة".

وأضاف "الخلل الكبير الذي يعيق تطور جهاز العدالة، ولا يسمح لمنتسبيه بالعمل بحرية كبيرة، هو طبيعة النظام السياسي في حد ذاته، والذي يريد الاستيلاء على جميع صلاحات ومهام كافة الهيئات والقطاعات".

مسؤولية الصحافيين

نفس الفكرة عبر عنها أيضا الإعلامي، محمد ونزار، بالقول "هناك تحييد واضح لجهاز العدالة من العديد من القضايا التي تهم الرأي العام، وسبق للصحافة التطرق إليها في وقت سابق".

وقال المتحدث، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إن "الأمر راجع، ربما، لعدم بلوغ منظومة القضاء في الجزائر مرحلة متقدمة من الاستقلالية".

وبرأي المصدر ذاته فإن هذا الواقع "لا يعني أن نخلي مسؤولية بعض الإعلاميين في مجموعة من الانحرافات المهنية، من خلال تطرقهم ومعالجتهم لقضايا بدون أي سند أو دليل مادي".

وبالنسبة لما وقع مع الصحافيين المتابعين في قضية تغطية حدث حجز الكوكاكيين، أكد ونزار على أن "ربما ارتكب الزملاء خطأ ما عرضهم إلى هذه الإجراءات القانونية التي اتخذت في حقهم".

خطوط حمراء

أما الناشط السياسي عارف مشاكرة، فأشار إلى أنه "لا يمكن على الإطلاق الربط بين موضوع استقلالية القضاء الجزائري، وبين قضية الصحافيين المتابعين في مقال الكوكايين".

وأوضح المتحدث، في تصريح لـ "أصوات مغاربية"، بأن "الصحافيين ارتكبوا خطأ مهنيا كبيرا عندما نشروا أخبارا غير صحيحة ضد المؤسسة العسكرية، التي تعد خطا أحمرا بالنسبة لجميع الجزائريين".

وختم "مشكلة بعض الصحافيين في الجزائر أنهم راحوا ضحية صراع داخل أجنحة السلطة بخصوص قضايا تتعلق بالفساد".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG