رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعد فاجعة غرق مهاجرين.. إقالة وزير الداخلية التونسي


وزير الداخلية التونسي، لطفي براهم

قرر رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، اليوم الأربعاء، إعفاء وزير الداخلية، لطفي براهم، من مهامه.

وأفاد بلاغ لرئاسة الحكومة، نشرته اليوم على صفحتها بموقع فيسبوك، أنه تم تكليف وزير العدل، غازي الجريبي، بمهام وزير الداخلية بالنيابة.

ويأتي قرار إقالة وزير الداخلية التونسي مباشرة واقعة غرق زورق مهاجرين، نهاية الأسبوع الماضي، أسفر عن وفاة 66 مهاجرا على الأقل.

وأعلنت السلطات التونسية الأربعاء أيضا عن إقالة مسؤولين متهمين بالإهمال، على خلفية غرق مركب يقل مهاجرين نهاية الأسبوع في حادثة غرق مركب المهاجرين.

والضحايا، الذين كان معظمهم من التونسيين، لقوا حتفهم عندما غرق مركبهم المكتظ بعد مغادرته جزيرة قرقنة قبالة سواحل صفاقس في جنوب شرق البلاد.

وكان وزير الداخلية، لطفي إبراهيم، قد أكد، الأربعاء، وقتا قصيرا قبل إعفائه، أن التحقيقات الأولية أشارت إلى تقصير مسؤولين بشكل مباشر أو غير مباشر في أداء مهامهم.

وتم إعفاء عشرة أشخاص من مهامهم، بينهم مسؤولون في الحرس الوطني في صفاقس، ومن فرقة الحدود البحرية في قرقنة، وفق بيان وزارة الداخلية. وتم إنقاذ 68 شخصا من المركب الذي غرق مساء السبت.

وأفاد ناجون بأن القارب كان يحمل أكثر من 180 شخصا، ما يعني أن العشرات لا يزالون في عداد المفقودين.

والحادثة هي الأسوأ في البحر الأبيض المتوسط منذ 2 فبراير عندما غرق 90 شخصا قبالة سواحل ليبيا، بحسب منظمة الهجرة الدولية.

المصدر: مراسل أصوات مغاربية والحرةووكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG