رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فاجعة 'الحراقة'.. مغاربيّون للتوانسة: مصابكم مصابنا!


عائلات الضحايا يستقبلون جثث أبنائهم

مازال خبر غرق تونسيين في عرض البحر نهاية الأسبوع، عند محاولتهم عبور المتوسط باتجاه أوروبا، يثير موجة تعاطف من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي بالدول المغاربية.

وساد المنصات الاجتماعية في كل من الجزائر والمغرب وليبيا وموريتانيا، حزن شديد لفقدان شباب تونسيين حياتهم، خصوصا وأن نفس الحادثة تكررت بتفاوت في كامل البلدان المغاربية.

ورأى مدون تونسي في سياق الحديث عن الخبر المأساوي، الذي راح ضحيته أكثر من 60 من مواطنيه، بأن المجتمع المغاربي عموما والتونسي على وجه الخصوص برمج شبابه على الهجرة، وهو السبب، وفقه، لتصاعد عدد محاولات الهجرة، التي أصبحت في الغالب غير شرعية، وعلى قوارب موت محقق.

وكتب هذا المدون على صفحته على فيسبوك "إذا أردنا تغيير النهاية يجب أن نغير الرواية"، وتابع "من صغرك وأنت مدمغج باش تخرج البرة. أمك و بوك يتمناولك تقرى البرة، في الجامعة مقياس النجاح هو عقد عمل في الخارج.. ما نحبش نقول حرقة أما خلينا نقولو مغادرة تونس هي فكرة نكبرو عليها من الصغر".

وفي سياق التعازي، التي تهاطلت ضمن حملة التضامن مع الشعب التونسي، كتبت مغردة جزائرية "مصابكم مصابنا عظم الله أجركم".

وكتب مدون مغربي "تعازينا الخالصة لتونس الشقيقة .. و‏إنّا لله وإنا إليه راجعون .. ‏إثر غرق 120 شاب تونسي في البحر.. ‏الحزن يخيم على ⁧‫تونس‬⁩ بمصابهم الجلل.. ‏مصابكم مصابنا، عظم الله أجركم، نسأل الله لهم في هذا الشهر الفضيل الرحمة".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG