رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

شكل مونديال روسيا فرصة أخيرة لعدد من لاعبي المنتخب المغربي والتونسي، بالنظر إلى اقتراب نهاية مشوارهم الكروي، نظرا لتقدمهم في السن، فضلا عن ارتباط المشاركة في مونديال قطر المقبل، المقرر سنة 2022، بتأهل المنتخبين له.

ورغم عدم تجاوز معدل أعمار لاعبي المنتخبين 27 سنة، فإن عددا من الذين شكلوا ركيزة أساسية للفريقين خلال السنوات الماضية اقتربوا من إنهاء مسيرتهم الرياضية، بسبب تجاوزهم سن الثلاثين.

هذه قائمة أبرز لاعبي تونس والمغرب، الذين قد يكون مونديال روسيا آخر ظهور لهم في بطولة كأس العالم:

1. مبارك بوصوفة:

يعد لاعبا محوريا خط وسط المنتخب المغربي، وهو أحد اللاعبين الكبار في السن داخل قائمة المدرب الفرنسي، هيرفي رونار، المشاركة في المونديال الروسي، إذ يبلغ من العمر 33 سنة.

مبارك بوصوفة
مبارك بوصوفة

ويشرف بوصوفة، الذي يلعب في نادي الجزيرة الإماراتي، على كتابة آخر أسطر حكاية حمله قميص المنتخب المغربي، مع اقترابه من عمر الاعتزال.

ويشكل استمرار متوسط ميدان المنتخب المغربي في اللعب إلى غاية مونديال قطر، في سنة 2022، أمرا صعبا، على اعتبار أن سن اللاعب سيتجاوز حينها 37 عاما.

2. كريم الأحمدي:

يمس شبح ارتفاع الأعمار أيضا لاعب خط وسط آخر بالمنتخب المغربي، وهو كريم الأحمدي، الذي يعد لاعبا أساسيا في تشكيلة مدرب المنتخب المغربي.

كريم الأحمدي
كريم الأحمدي

والأحمدي هو لاعب بنادي فاينورد روتردام الهولندي، ويبلغ من العمر 33 سنة، وقد سبق له الفوز بجائزة أفضل لاعب بالدوري الهولندي العام الماضي.

المهدي بنعطية

عميد المنتخب المغربي، ونجم دفاع نادي يوفنتوس الإيطالي، يشارك في المونديال لأول في مسيرته، وهو في سن 31 عاما، أي في الأعوام الأخيرة من مسيرته الكروية.

مهدي بنعطية
مهدي بنعطية

ومع وصوله إلى سن 35 عاما خلال المونديال المقبل، سيصعب على عميد "أسود الأطلس" المشاركة من جديد في مونديال آخر في حال تأهل منتخب بلاده.

3. نور الدين أمرابط:

ركيزة أخرى من ركائز المنتخب المغربي. قد يلعب، اليوم الثلاثاء، آخر مباراة له في كأس العالم، مع تجاوز اللاعب المتألق لعقده الثلاثين، إذ يبلغ من العمر 31 سنة.

أمرابط، الذي يلعب حاليا مع نادي ليغانيس بالدوري الإسباني، يعد أحد العناصر المخضرمة بالمنتخب المغربي، إذ تم استدعاؤه لأول مرة سنة 2012.

نور الدين أمرابط
نور الدين أمرابط

وقدم أمرابط أداء جيدا خلال مونديال روسيا، خصوصا أثناء مباراة البرتغال، رغم أنه كان قد أصيب في المباراة الأولى ضد إيران.

4. خالد بوطيب

صاحب الرقم 13 في المنتخب المغربي. يبلغ من العمر 31 سنة، ويلعب في مركز رأس الحربة، كما أنه يلعب حاليا لفريق ملطية سبور التركي.

خالد بوطيب
خالد بوطيب

قد يكون مونديال روسيا هو الأخير لبوطيب، ففي حال تأهل المغرب لمونديال قطر سنة 2022، فإن بوطيب سيبلغ من العمر حينها 35 سنة.

5. يوهان بنعلوان:

يبلغ المدافع التونسي، يوهان بنعلوان، من العمر 31 سنة، ويلعب في صفوف فريق ليستر سيتي الإنجليزي، واختار تمثيل المنتخب التونسي، بالرغم من أنه كان يحمل أيضا الجنسية الفرنسية.

يوهان بنعلوان
يوهان بنعلوان

قد يكون مونديال روسيا هو الأخير لبنعلوان، وذلك بالنظر إلى أنه في حال تأهل تونس إلى مونديال قطرن سيكون المدافع التونسي قد بلغ من العمر 35 سنة.

6. صابر خليفة:

يبلغ المهاجم التونسي، صابر خليفة، من العمر 32 سنة، ويعد من أكثر اللاعبين في التشكيلة التونسية الحالية حملا لقميص "نسور قرطاج".

صابر خليفة
صابر خليفة

ولعب خليفة في عدد من الفرق التونسية والفرنسية، إذ بدأ مسيرته في فريق الملعب القابسي، قبل أن يحترف في صفوف فرق نادي حمام الأنف والترجي الرياضي والنادي الأفريقي، في حين لعب في فرنسا في صفوف مارسيليا وإيفيان.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG