رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ساعات قبل المونديال.. هزة في منتخب إسبانيا


المنتخب الإسباني لكرة القدم

قبل يومين فقط من خوض منتخبه الوطني أولى مبارياته في مونديال 2018، والتي ستكون مواجهة قمة ضد البرتغال، بالمجموعة التي يلعب ضمنها المغرب، أقال الاتحاد الاسباني لكرة القدم، الأربعاء، المدرب جولن لوبيتيغي، واستعان بقلب دفاعه السابق، فرناندو هييرو، لتولي المهمة في النهائيات.

وجاءت إقالة لوبيتيغي من منصبه غداة إعلان نادي ريال مدريد أنه سيكون مدربه بعد كأس العالم، ثم أعلن، بعد أقل من ساعتين، عن تعيين قلب دفاع ريال مدريد السابق، هييرو، لتولي المسؤولية.

وقال رئيس الاتحاد الإسباني، لويس روبياليس، من مدينة كراسنودار الروسية، عشية افتتاح المونديال، وقبل يومين من المباراة، ضد الجار البرتغالي: "وجدنا أنفسنا مضطرين للتخلي عن المدرب"، مضيفا: "المنتخب الوطني ينتمي لجميع الإسبان (...) هذا قرار كان علينا اتخاذه".

ولم يكن قرار إقالة لوبيتيغي مفاجئا، إذ أوردت وسائل الاعلام الإسبانية، صباح الأربعاء، أن مصير المدرب، البالغ من العمر 51 عاما، بات مهددا، بعد موافقته على خلافة الفرنسي، زين الدين زيدان، في تدريب ريال مدريد، وهو ما أعلنه النادي الملكي بشكل مفاجىء بعد ظهر الثلاثاء.

وأثار توقيت إعلان تعاقد لوبيتيغي مع ريال مدريد غضب وسائل الإعلام والمشجعين الإسبان، لا سيما في ظل التفاؤل السائد بقدرة المنتخب الإسباني على تعويض خيبة الخروج من الدور الأول لنسخة 2014، وتكرار سيناريو البطولات الثلاث التي سبقتها، حين توج الإسبان بثلاث بطولات كبرى على التوالي، هي كأس أوروبا 2008 و2012، وكأس العالم 2010.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG